img17.jpg

سفر الأرواح

الغموض الذى حاولت أن ألف به قصتي هذه هو إعطاء الحق في الكلام للكل دون تميز

ننزلق جبرا وراء دلك الهاجس لابمحض إرادتنا, لكن تلبية لنداء الحلم ,حبا فى اكتشاف تلك المساحات المجهولة التي ترتسم إمامنا حين مغادرة الأرواح لأجساد, تمد لنا قنطرة لنعبر عليها إلى مملكة المجاز, إلى وطن الاستعارة,الى ملكوت الحلم ألدى يقودنا حسب قانون يفرضه العقل الباطن, لأنملك إلا أن نستسلم وراء هده المتاهة التي تجردت من كل القوانين,مشية الاختيار هي التي دفعتنا للامساك بتلابيب الحقيقة, وفى هده اللحظة يبداء التحول, يبداء قانون اللعب ألدى نسميه في معجمنا الدنيوي رحيل الأرواح فيقودنا هدا القانون نحو المنفى الاسطورى, إلى البرزخ الامكانى, يبداء هنا الركض وراء دلك السياق المهووس, فتستعير الرحلة ناموسا جديدا, نحدق فى دلك الفراغ بعيون مستعارة من العقول الباطنة, نراء من خلالها ملكوت التحول والتبدل, ملكوت مهيبا ومخيفا. تتخلص فيه العذارى من أوشحتها. ترتدي أسمال غيلان بالية وممزقة فتزيد للمكان رعبا وخوفا, يجد الراحل نفسه ليس خارج الأمكنة فقط بل يستعير بعدا أخر فيزداد دلك العالم الاسطورى رعبا, يتيقن الراحل فى تلك اللحظة بأنه فارق عالمه المعهود إلى الأبد فيستعد للتكيف لخوض غمار الدخول الى تلك الممالك المرعبة, التي ليس لها وجود على خارطة عالمنا المعهود, هدا العالم ألدى يتحول فيه الواقع إلى أسطورة. يبداء من هنا الوسواس يسر لي بقساوت السؤال أين أنت من هدا العالم, كيف لا تكون الحرية حرية حقا إلا في تلك اللحظات التي تفارق فيه أروحنا الأجساد , في اللحظة التي يرى فيها السجين نفسه خارج القضبان استفاق الراحل من غفوته فى غفوته ,وجد الراحل نفسه داخل مملكة اترت على نفسه الصمت في زمن الثرثرة وأبقت كنزها دفينا لأنها لم تحضي بفرصة الحديث عن نفسها مثل تلك الممالك ومنعت من الكلام في الحين ألدى كانت هى أجوز بالكلام, لم يبقى فى الكون رقعة إلا وقد اخدت نصيبها في الثرثرة إلا تلك الرقعة لمادا؟ لأنها ارتكبت جرم التحول والتبدل, ارتكبت جرم استضافة الراحل واطلاعه على سر سفر الأرواح , استفاق الراحل , وجد تلك الرقعة لاتريد أن تستر نفسها من سياط الشمس المحرقة تكفيرا عن جرم الاستضافة!!!!!!

الغموض ألدى حاولت أن ألف به قصتي هده هو إعطاء الحق في الكلام للكل دون تميز والتعبير عما يجول في خواطرهم ونشر ثقافاتهم من ثراث وأدب وأماكن جغرافية بتسميتها الامازيغية والتعريف بها ككل الأماكن في وسائل الإعلام ودون استثناء فنحن شعب لنا ثقافتنا وترتنا وعاداتنا ولنا آثارنا ومقتنياتنا الثراتية وأماكن موغلة في القدم وهى تعنى لنا الحضارة يجب إن ناخد نصيبنا مثل الآخرين فمن البلدان القديمة توجد يفرن-وبها عدة أماكن مثل المشوشين الشقارنة القصير المعانين البخابخا وتازمرايت تاغم وناتئ إلى القلعة وبها عدة مناطق تحكى لنا قصة التراث مثل تادويت الحومة الدشرة تالا يلغمان اغرم تيزغوين امزير أقلو غاسرو نقليعيت تاملولت وهدا قليل من كثير

18-8-2004

ولكم منا فائق الاحترام الى الشموع التى تحترق بالموقع تاوالت

أميس اندويت

هذه المقالة تحتوي على تعليق (1)

تعليق واحد ل “سفر الأرواح”

  1. شكرا على هذا المقال الجيد ومزيدا من الاجتهاد وابراز موروتنا الاحضارى والتقرب اكثر الى داتنا

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك

    ⵉⵎⵓⴷⴰⵔ – ⴰⵙⵍⵎⴷ ⵙ ⵜⵡⵍⵍⴰⴼⵉⵏ


ⵉⴷⵔ ⴰⴼ ⵜⴰⵡⵍⵍⴰⴼⵜ ⴼⴰⴷ ⴰⴷ ⵙⵓⴳⴳⵣⴻⴷ ⴰⴷⵍⵉ ⴰⴷ ⵏⵖ  ⵉⴷⵔ ⴷⴰ

  • ما رأيك في موقع تاوالت الجديد ؟






    بين النتيجة

    Loading ... Loading ...
  • tamatart

    tamatart



    taddart

    ٍradio awal