img2.jpg

القيادات الشعبية وامانة مؤتمر القلعة يفرن

يتقاسمون تركتة اقبيلة اولاد عبدلله بالقلعة

وبالتحديد فى ارض الجفارة على ضفاف وادى منار الدى يربط مابين منطقة القلعة الفاصل مابين قبيلة اولاد ملديان والقبيلة المدكورة وبالوثائق الرسمية التى لاتقبل الجدل ولا الطعن فيها وبالحجة المؤرخة فى صفر 1292 هجرى با هده الارض تأول الى قبيلة اولاد عبدلله ولكن اصحاب السلطة فى المنطقة وبالتأمر مع بعض اصحاب الاموال باقامة كسارات على ضفاف هدا الوادى مما ادى الى تغير مجرى الوادى وافساد طبيعة الارض القريبة من المجرى والتى كانت تستغل فى زراعة محاصيل القمح والشعير غير انه فى الاونة الاخيرة اقامة الدولة على هده الارض بعض السدود لاستصلاحها لغرض اقامة بعض المشاريع الزراعية ولكن نضرا لتاخر مياه النهرتأجلت اقامة هده المشاريع من اشجار الزيتون والنخيل المهم تم استغلال فترة التاخير هده من قبل اناس لا هم لهم الا جمع المال وباى صفة كانت فتم جلب عدد كبير من الكسارات وتم اقامتها على هدا الوادى ومنح لهم تراخيص يقال بانها مزورة ولاتخضع لقانون رسمى من حيت ايصال الكهرباء وعدم دفع الضرائب وعدم دفع الاجار لمستحقيه ولو كانت امنة المؤتمر والدين اقاموا هده الكسارات ليسوا من ابنا المنطقة ولا يتبعون نطاق هده الحدود الادارية ولقد تم تقديم شكوا الى امانة المؤتمر بالقلعة في سنة 2005 ولم يتم النضر فيها حتى الان ولكن وبعد احدات ضجة فى المنطقة وتقديم شكو جديدة الى المحكمة تحركت الاقطاب المستفادة من اقامة هده الكسارات مثل القيادات الشعبية وامنة المؤتمر وبعض الشخاص المتورطين فى منح هده التراخيص لغرض فض النزاع بين اهالى القبيلة واصحاب الكسارات مما اكد لنا ان هناك اشخاص مستفادة من اقامة هده الكسارات وبالف والدوران حول انفسهم تم تزوير بعض الاوراق لغرض ضم هده الارض الى الاملاك العامة حتى تبقى الاستفادة قائمة وان ليس للارض صاحب يطالب بها ولكن هناك عيون تراقب وتفتش وتم الكشف عن هده المؤامرة الدسيسة وتم احباطهاوبعد فتر حاولو اصحاب النفوس الضعيفة بت الفتنة بين افراد المنطقة بان اولاد عبدلله يريدون الاستلاء على ارض الجفارة وحرمان البقية من الاستفادة مع ان اهالى القبيلة لم يمنعو احد من ابناء القلعة عامة من الاستفادة لا قبل حدوت هده المشكلة ولابعدها اسالكم بالله هل يوجد احد من قبيلة اولاد عبدلله واقام متجر فخار فى الطريق الرئسى الرابط بين طرابلس ومدينة يفرن ادا ي كيف يدعون بان اولاد عبدلله يريدو الاستلاء على هده الارض ومن المستفاد فى الرعى هناك المهم مثل اقامة هده المشاريع وفى هده المناطق تسبب تلوث للبيئة وهى قريبة من الماطق الزراعية الموسيمية وفى الاونة الاخيرة تم التقدم بشكوة الى امانة المؤتمر وتم رفضها من قبل امين المؤتمر حين راى بانه مقدمة الى عدة جهات مسؤلة فى الدولةولا يفوتنى ان اعلمكم بانه تم ندب خبير من المحكمة الى ارض الواقع وتقدير الخسارئر تصل الى حوالى مليون دينار ليبي من تكديس اكوام من التربة تكديسا عشواى وعدم التقيد بالشروط التى تتقيد بها الكسارات الاخرى وعدم توفر التراخيص لدى العديد منها وتم ابلاغهم من قبل المندوب من المحكمة لاحضار مصوغات تتبت صحة الاجرات غير انه لم يحضر احد وهد اتبته الخبير فى محضره واليكم دكر لبعض اصحاب الكسارات احدهم من الغنائم والاخر من صرمان والثالت من السوادنة والرابع من زليطن والخامس من الزنتان
وممكن السادس يكون من غزة والله اعلم ام الاشخاص المتامرة مع اصحاب الكسارات وهم حسب اعتراف مالكى الكسارات امحمد ابوقصيعة وفتحى قراد والطاهر خليفة كرش من القيادة الشعبية وامنة المؤتمر وحسين سالم يوسف وهو من جلب العديد منها الى المنطقة مثل كسارة ديرة من الزنتان وهم من استلمو المراكز القيادية فى القلعة مند انشاء هده الكسارات واخر الاوراق التى حاولو ان يكسبو بها الرهان هو انشاء مكب للقمامة على تلك الارض بالاتفاق مع بعض اصحاب النفوس الضعيفة من ابناء القبيلة وهو بلقاسم عياد لمحاولة التاتير على كبار السن فى مسجد اغرم للموافقة على اقامة المكب على هده الارض مع ان للقبيلة مكب قريب من المنطقة ولايكلف الدولة عناء نقل القمامة الى منطقة تبعد حوالى 30 كيلو متر ارجو ممن يقراء هدا التقرير المفصل ان يقول رايه بصرلحة وادا كان لديه النخوة حيال ابناء هده القبيلة المهضوم حقها فليتعاون مع بلقاسم الكامل وهو الشخص الموكل عن قبيلة اولاد عبدلله ولكم منا جزيل الشكر والعرفان

ازول فلاون

ادرارى انتمور

هذه المقالة تحتوي على تعليقات (3)

3 تعليقات ل “القيادات الشعبية وامانة مؤتمر القلعة يفرن”

  1. يجب توضيح ماكتب في هذا المقال وذلك لاهمية الموضوع .اولا :ارض اجفارة تخص القلعة بالكامل ولا تخص قبيلة معينة ومن يدعون ذلك فقط من اجل التظليل وكسب مزيدا من الوقت من اجل مصالحهم ومصالح اسيادهم.
    تانيا : حماس ابناء القلعة لهذه المشكلة ناتج بسبب تدخل او تخصيص اراضي لبعض الناس من خارج القلعة وخاصة من اشد اعداء للقلعة وتضح فيما بعد ان جميع الكسارات لاتخص احد من ابناء القلعة
    ثالثا: اتضح ان بعض المواطنيين من القلعة تم تخصيص لهم مواقع في ارض الجفارة من اجل بيع هذه المواقع في اقرب فرصة ومن هم من باع فعلا. وهذه الارض طبعا تخص القلعة بالكامل وهذا لايجوز.
    رابعا : بعد رفض المسؤليين جميع الحلول لااجبار هذه الكسارات القديمة بدفع الايجار وايقاف الكسارت المستحدثة وذلك بنا على مذكرة بتوقيعات اهالى القلعة سنة 2005 تمنع اى تركيب اى كسارة جديدة في جميع اراضي القلعة
    . طبعا هنا تم تجاوز هذا الاتفاق وبكل وقاحة
    وكان هنلك اكثر من حل في ايديهم.
    خامسا : بعد هذا الرفض من المشلولين .لم يكن هنلك حل لهذه المشكلة الا الروجوع الى حجة كانت بحوزة ابنا اولاد عبدالله تفيد ملكية هذه الارض لبعض او الاكثر من قبيلة اولاد عبدالله وبعض ابناءقبيلة مالديان
    سادسا: اتضح او انفضح امر المسؤليين في القلعة من عدة سنوات بان لااحد منهم قدم شكوة رسمية بخصوص هذه الكسارت التي تسرح وتمرح في ارض الجفاة وكان من الممكن الاستفادة من تواجد هذه الكسارت لسنوات من ايجار بمبلغ يقدر 20000 دينار شهريا
    بل هؤلاء المسؤلين هم من ساعد في بيع وتخصيص هذه الارضي
    ملاحظة :بخصوص الشخص الذى بحوزته الحجة او الذى تم توكيله من قبل ابناء القبيلة فهوا شخص غيور ووطني ودائما كان سباقا من اجل المصلحة العامة.والكلام الذى يقال عنه والحملة الاعلامية التى يقودها اصحاب المصلحة في هذه الكسارات ضد هذا الشخص اعتبرها انا شخصيا عادية من هؤلاء الاشخاص لدفاع عن مصالحهم على حساب المصلحة العامة ولو كان شخص تاني بيده هذه الحجة كان نفس الكلام سيقال عليه.
    وفي الاخير استحلفكم بالله ايوجد عاقل او من يحمل درة رجولة في الدنياان يسلم في ارض اجداده وناسه بهذا الشكل
    ولهذا نطلب من الجميع ابناء القلعة الغيورين ان يكونوا يدا واحدة من اجل وطنهم ومن اجل ارواح اسلافهم التي ضحت من اجلهم واحترام انفسهم حتي يحترمهم الغير ويحسب لهم الف حساب اما بهذا الشكل اصبحنا اضحوكة ومصخرة للجميع من هب ودب

  2. المهم هدا حدث بالفعل وزيادة للتوضيح وصلت معلومة من مصدر موثوق فيه بان ط.ع. باع قطعة ارض فى نفس المنطقة بمبلغ وقدره 260000 دينار تم تخصيصها من قبل امانة المؤتمر بالقلعة وافاد الاخ الاخ الدى زودنى بالمعلومات بان احد اصحاب الكسارت وهو س.ق. دفع عدة مبالغ الى ا.ب ودالك كايجارات تصل الى الف دينار فى الشهر وكما افاد الاخ (ع-س) بان احد اصحاب هده الكسارات وهو من زليطن بان يدفع اى مبلغ مقابل انها هده الشوشرة والسكوت على هده التجاوزات من عدم وجود تراخيص والتهرب من الضرائب وعملية ايصال الكهرباء بطرق غير شرعية الى الكسارات وهى تكلف اصحاب الكسارات مبالغ باهضة وعدم التقيد بالمساحات المحددث لاستخراج الزلط من مجرى الوادى مما ادى الى زيادة عمق الوادى واتساعه وعدم وصول مياه الامطار ملتق الاودية وهم وادى امنار ووادى الشيخ والدى ينتهى مصبهما فى مشروع وادى لاثل الزراعى وقد ادا هدا الحفر فى الوادى الى نقص منسوب المياه المتجمعة من هطول الامطار فى نهاية الوادى وهى منطقة منبسطة التى اقيم عليها هدا المشروع اسالكم بالله اليست هده قمة الفساد داخل الحدود الادارية فى نطاق امانة مؤتمر القلعة ومن المسؤل على كل هده التجاوزات بغض النضر عن لمن تأول هده الارض سؤا كانت لاولاد عبدلله او للقلعة عامة او هى ارض للدولة نحن لانرض بالفساد وندعو الى الاصلاح لا اكثر ولا اقل ام بالنسة لتعرية الاشخاص المتورطين فى عمليات قبض الاجارات ومنح التراخيص والدى افادنى به الا ع-س من القلعة وهو ح.ع.ع. منح عد اناس رسائل بالتخصيص لاشخاص وهم الاخ ع-س والاخر يدعى ا.ع.س. على وتم اقافهم وعدم اسغلال هده الرض من قبل ط.ع.أ. وهدا شى من قليل

  3. مواطن من القلعة says:

    اولا نشكر كل ليبي ذات ضمير حي
    لان اصبحت القضايا حاليا ليس قضايا عامة بل قضايا خاصة ودلك لان امين الموتمر اصبح لايخدم الموتمر بل يخدم جيبه ودلك كيف يدخل الاموال الي جيبه ولكن لبد وليعلم كل من هو خاين ولايحب وطنه ولا يغير عليه لابد من محاكمته
    اما بخصوص مشكلة اولاد عبدالله ليعلم ابولقاسم الكامل ان جميع اولاد عبدالله الموجدين في طرابلس يساندنك بكل مالديهم من جهد ولان يتركو امين الموتمر ( فتحي قرادة ) بانه غافلين علية بل سيتم محاسبتة قريبا وامام جميع افراد القلعة
    ونعود ونوكد لكم جميعا بان سيتم ترجيع الارض ومحاسبة كل من كان وراء هده المشكلة
    وفي الختام لن يضيع الله كل صاحب حق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك

    ⵉⵎⵓⴷⴰⵔ – ⴰⵙⵍⵎⴷ ⵙ ⵜⵡⵍⵍⴰⴼⵉⵏ


ⵉⴷⵔ ⴰⴼ ⵜⴰⵡⵍⵍⴰⴼⵜ ⴼⴰⴷ ⴰⴷ ⵙⵓⴳⴳⵣⴻⴷ ⴰⴷⵍⵉ ⴰⴷ ⵏⵖ  ⵉⴷⵔ ⴷⴰ

  • ما رأيك في موقع تاوالت الجديد ؟






    بين النتيجة

    Loading ... Loading ...
  • tamatart

    tamatart



    taddart

    ٍradio awal