img1.jpg

لغنا ازكَرار (5)

أزول غفـون
أيتما د تستمو
جرت العديد من العادات في جبل نفوسة و التي لم نعد ندركها في وقتنا الحالي ، و من هذه العادات و السلوكيات عندما يعجب شاب بشابة فكيف كان يستطيع لقائها أو إستوقافها ليكلمها و يفصح لها عن ذلك مع العلم أنها كانت عادة منتشرة جدا بينهم .
في هذه الحلقة و بعد تأخر استعرض هذا الشعر الطويل و المطول الذي يجيبنا عن عدة إستفهامات تدور في أدمغتنا،هذا النص الذي يغنينه جداتنا في رحلاتهم في البراري بنفس لحن و نغمة الغناء الطويل و لكن الفرق هذه المرة في اللغة التي يتحدث بها النص ، لاحظت أن التفاصيل دقيقة و متسلسلة هذا من ناحية ، و من ناحية أخرى أن الشعر كان طويلا لدرجة انهم لا يغنينه إلا إذا كنّا 7 أو ثمانية نساء بحيث تأخذ كل إثنتان جزء معا و الباقي يردّد ورائهم البيت الأساسي ، ولا يعتمد القافية إلا الشيء البسيط منها إلا في البيت الأساسي فنلاحظ و جود القافية فهن يبتدين به و ينتهين به .
هذا الشعر الطويل كغيره من الأشعار يحمل بين كلماته قصص و أمثال من الواجب إضهارها و شرحها .
ابدأ بسرد الشعر كاملا بعدها أحاول التعليق عليه بالمقطع :
النص :
ووها يرامـ.ئيّد ..ءد ماي ؟
ووها ؤلـ.ئنّو ءدّيـ.نت ءدّاي
1
ءمملغ ممّك ءندوب
اس امزوار يغزر.ئيّد
ءس أماطوت يحكر.ئيد
أسـ.يه ويدي يضسـ.ئيّد
ءد يتحيّق ينكيّد تيّا ..
ءد أسّـ.يه تملـ.يّد يا
ووها يرامـ.ئيّد ..ءد ماي ؟
ووها ؤلـ.ئنّو ءدّيـ.نت ءدّاي
2
تسلو ءس ؤلنّو تضسا
تغرو دي ؤدمـ.ئنّو غسّي
تملـ.ئيّد شم تيرو تسيلوت
وتّا تلابا وتّا المقنا
دي العين ءنـ.ءتلاقا جتشا
ووها يرامـ.ئيّد ..ءد ماي ؟
ووها ؤلـ.ئنّو ءدّيـ.نت ءدّاي
3
ءد ماني ءد ءتافـ.ئد أسّـ.يه
إلا أفريو ءد فار.ئغ ولـ.غري
هانا ءن إساينّو ءلتويغ
ءطسغ بكري ءس سوكّم ءن جتشا
ووها يرامـ.ئيّد ..ءد ماي ؟
ووها ؤلـ.ئنّو ءدّيـ.نت ءدّاي
4
ءد ؤليغ نتشي ءد تبوشيلين
ءنـ.ءورد ءد ءنـ.ءسّير.ئد تودفين
ءد توسد دفري تيّا تملو
آسـ.يّد دفّر تكاترت وتاغد ديدم تبوشيلين
ووها يرامـ.ئيّد ..ءد ماي ؟
ووها ؤلـ.ئنّو ءدّيـ.نت ءدّاي
5
ؤكور.ئغ ءد ؤسف ءد يخوا
شبحـ.ئغ زرزر ءن تايافا
ولـ.ؤكزئغ ءدملـ.ئغ خير نغ لا
ادانـ.ئنّو ؤلين ءد توسا تهوا
ووها يرامـ.ئيّد ..ءد ماي ؟
ووها ؤلـ.ئنّو ءدّيـ.نت ءدّاي
6
يمليّد غسّونتـ.ئد يرخا
ءد نتشي كّيغ غفم توسا
ءسوسمـ.ئغ يملو وديتّتّا
ءمـ.ئئنكيـ.ئيغ إمّي أسو
آوالـ.ئنّو مش تضسا
ووها يرامـ.ئيّد ..ءد ماي ؟
ووها ؤلـ.ئنّو ءدّيـ.نت ءدّاي
7
تولي تضسا ءس تمدجينـ.ئنّو
ءد فارغ فاري ءن تدارتـ.ئنغ
ضمّغ طمّغ ءد سنكـ.ئغ ايمانـ.ئنّو
….تلّي ءتـ.كبّر ؤنفيش ماني
توسد توقزين يعزم حلّي
ووها يرامـ.ئيّد ..ءد ماي ؟
ووها ؤلـ.ئنّو ءدّيـ.نت ءدّاي
8
أفرا ءد ؤطيغ ديس وحدي
ءد تلجي ؤكور ئغ ءد تبوشيلين
سيه يا تولي تيا ديدي
ءد وين اسّيه نيت وين اسّو
ءد نتشي توليّد تيودي
ووها يرامـ.ئيّد ..ءد ماي ؟
ووها ؤلـ.ئنّو ءدّيـ.نت ءدّاي
9
:أمّاي وتّـ.ؤسوش آ مغلي
إمّي ء ؤسّانوها بلهون
ءد تيروا تلها دي زطّا
ءدجـ.ئاس يومينـ.ئوها تلها
ووها يرامـ.ئيّد ..ءد ماي ؟
ووها ؤلـ.ئنّو ءدّيـ.نت ءدّاي
10
ءدّورة ءنكيغاس ءخماسي
ءد سوكّس نتلاقا ءد نتتلاقا
تغاغط ءتـ.يدج آمن
تزيري أتدياغ ءن إيفسّن
ءد نتشي ءمسونديغ دي تشكوت
ووها يرامـ.ئيّد ..ءد ماي ؟
ووها ؤلـ.ئنّو ءدّيـ.نت ءدّاي
11
مليغ خلاص ووها يرامـ.ئيّد
مش توراري نيت يغسيّد
يقيم ديدي سوكّس ءد ؤسّان
ءد ءطهاري صارون دي تسلّي
ووها يرامـ.ئيّد ..ءد ماي ؟
ووها ؤلـ.ئنّو ءدّيـ.نت ءدّاي
12
رنين باقي وكّور.ئون ؤسّان
يوسد يضاس ءد إيرنّي
ءد نتشي ام تبهيليت ءضسيغ
غفي تضسا ما هيّالي
تولي تيّا باقي ءن العين
لكن وتوسـ.ئوش غري
ووها يرامـ.ئيّد ..ءد ماي ؟
ووها ؤلـ.ئنّو ءدّيـ.نت ءدّاي
13
ءمليّد كَودا ءن أوال
ؤلـ.ؤكزغ سوفّي ءس شيشل
ءمليد ماني غسينك
ءد ماني يعزم اوالنك
ووها يرامـ.ئيّد ..ءد ماي ؟
ووها ؤلـ.ئنّو ءدّيـ.نت ءدّاي
14
ءد مليّد دي ماي ءتوسو تضسائنك
ءف ؤلنّو ي آمن ءس أوالنك
توكَور ءن تايط تيّا
ءد ءس ءخماسيـ.ئنّو يدفّا
تروطيّد ؤكل تضسا
ووها يرامـ.ئيّد ..ءد ماي ؟
ووها ؤلـ.ئنّو ءدّيـ.نت ءدّاي
15
ووها تنّط تاكورت
سي مصعد أهويغ أدّاي
ءد ممّو تسّالي تاكورت
تسالي طروا ءن ؤداي
ءستاقت ءن إيمانـ.ئنّك
ووها يرامـ.ئيّد ..ءد ماي ؟
ووها ؤلـ.ئنّو ءدّيـ.نت ءدّاي

الشرح :

البيت الأساسي : تحدث فيها الشاعرة عن الرجل الذي احبته و لعب بها عندما تقول ((يرامـ.ئيّد))أي إرتاح لها و إعتاد عليها .. ثم تقول ((ماي ؟)) و التي تعني ماذا و هي هنا تعطي معنى ماذا استفدت من حبه لي ؟….، ثم تقول عن نفسها بعد أن بادلته نفس الشعور في وقت من الأوقات بأنهم هرسوا قلبها هرسا .
1
البيت الأول :تخبرنا كيف حدثت حكايتها من البداية و كلمة (( ندوب )) تعني مشينا و هنا تعني سرنا في القصة ، ثم تتحدث من اليوم الأول كيف نظر لها نظرة تفحّص و تمحيص حادة ((يغزريّد)) ثم تحدثت انه لم يطل النظر فقد ادرك شكلها جيدا فقط ، ثم تقول بأنه في اليوم الذي بعده ضحك لها ، ثم تشطّر و قام بإنجاز عظيم (( يتحيّق ))عندما بعث لها بالجارية (( تيّا )).
فقد جرت العادة في جبل نفوسة عند إعجاب شاب ما بفتاة ما ، أن يبعث لها الخادمة إلى عين الماء أو إلى المنزل لتفاتحها في الموضوع و تأخذ رأيها ، فلم يكن يستطيع ان يكلمها لوحده أو ليستوقفها في طريق ما ، و حتى بعدها تبقى الجارية هي دائما البريد بينهما ، و تحدّد المواعيد لهم و من المعروف لديهم أن تقف معهم في أول لقاء أمّا بعدها فيتوليان أمرهما ، ثم تقول الشاعرة أنه في نفس اليوم أخبرتها الجارية عن ما تنتظره .
2
البيت الثاني :تتحدث فيه عن وقع الخبر عليها كيف كان ، فقد سمعت الجارية الضحكة المكتومة في قلبها من فرحتها ، و قرأت الحب على تعابير وجهها ، فأخبرتها الجارية بأنها الآن اصبحت عروس و عليها أن تجهز لهذا اليوم و تبدأ بنسج الأردية الصوفية المعتادة إرتدائها للعروس وهي :
المقنا : هو نوع من الأردية الصوفية يكون لونه أبيض و حوافه منقوش باللون الأحمر و الأزرق و تسمة ((تكلاّ)) تكون نقشتها مختلفة عن العادة و كبيرة تقريبا أكبر من المعتادة بحوالي 80 مرة و هو مخصوص للعرائس ، ولا يستعمل للإستعمالات الدائمة .
تجري به أحد مراسم العرس و تسمّى : ((تابربورت)) و هي أن تمسكه الجواري من الزوايا و تشده إلى أعلى ،و تدخل العروس أسفل منه معها النساء و الفتيات و يمشين معا حتى يصلن إلى بيت العريس ..هذا بإختصار .
أعود إلى شرح الشعر ، ثم تخبرها الجارية بموعدهما غدا في العين .
3
البيت الثالث :ثم تكمل الشاعرة ما تشعر به بعد أن خرجت الجارية ، بأنها كانت فرحة جدا لدرجة أنها كادت تطير لولا عدم امتلاكها لجناح لتقوم بذلك ، ثم تقول بأنه ذهبت مسرعة إلى فراشها و التوت فيه ، ونامت باكرا من إنتظارها لغد كي يأتي غدا سريعا .
4
البيت الرابع :تتحدث عن نفسها في الصباح كيف استفاقت و اجتمعت بالفتيات و صعدن إلى العين ليردو الماء و يغسلوا الصوف ، ومن هنا نعرف أنها إبتدأت لتحضّر للمقنا و تلابا بغسل الصوف ، ثم جاءت ورائها الجارية و قالت لها بأن تذهب لها وراء تلك الكومة وأن لا تحضر معها الفتيات .
5
البيت الخامس :تتحدث عما فعلته بندم بأنها ذهبت و ليت الوادي حملها قبل أن تذهب لأنها ندمت مؤخرا ، و تخبر عن ما رأته فتشبهه بالغزال عندما تقول ((زرزر ءن تايافا )) قد تكون وصفة لغزال معيّن أو غيره أنا لا أعرف لها معنى ، ثم تقول بأنه من غرتباكها لم تعرف حتى ما عليها فعله بأن تسلم عليه او تصمت فقط ، ومن ربكتها ارتفعت امعائها و نزلت كبدها أي أختلطت أحشائها .
6
البيت السادس :إبتدأ هنا يخبرها هو عن بطولاته وعن أن الكثير من الفتيات يردنه ، لكنه حن و أحبها هي ، و عندما سكتت من خجلها منه قال لها بأن لا تنساه ، ويكمل حديثه هو بأنه سيبعث لها أمه اليوم لتتناقش معها ، ومن خجلها إبتسمت فقال لها بأن كلامه ليس ضحك بل هو جاد في ذلك .
7
البيت السابع : تصف حالتها أيضا بعد سماعها لهذا الخبر بأنها ابتسمت إيتسامة عريضة حتى أذناها و هي صفه هزية يقال (( يضصو ءس تمدجينـ.ئنّس )) ، و تكمل لنا حكايتها بأنها طارت طيارانا إلى المنزل ، وهي ترتبه و تكنسه و من بعدها غهتمت بثيابها و شعرها و مظهرها عندما تقول (( سنكـ.ئغ )) و إسناك هي ترتيب الشخص لنفسه و التزين و التعطر ، و بقيت تنتظر و طال إنتظارها لكن اين أمه التي ستأتي و تقول هنا (( تلّي ءتكبّر ؤنفيش ماني ))
وهي عادة أخرى من عادات جبل نفوسه أنه عندما تذهب الأم إلى بيت معين لتخطب فإنها تحمل معها عدت الصوف و تجلس و تعمل بالنص الأمازيغي لإحدى الجدات في شرحها (( تقيم تسستي ءد تنزّغ دي تاوالين د ءتسستي ءد تحكّى ءندا ايكبر ؤنفيشـ.ئنّس إللي دي ءزظي الوقتيه اتمل نتشن ءنغس يلتون ءن طروانغ فلان ))هذه بالنص اي أنها لا تقول ذلك مباشرة و أصبحت هذه العادة مثل المثل فعندما يحرج شخص من الكلام ويتأخر في إخراج المهم يقال له بسخرية (( آغد كبّر ؤنفيش )) ، ثم تكمل الشاعرة بأن أمه لم تاتي فقد فاتت صلاة العصر و صلاة المغرب و هما الوقتان المعهودان لمثل هذه الأشياء .
8
البيت الثامن :تنعي حظها بأن تصف الموقف بأنه حفرة عميقة (( أفرا)) و بأنها من وقع فيها و لا من معين لها ، وتكمل بأنها ذهبت منذ الفجر مع الفتيات للعين و كالعادة أتت لها الجارية و نفس ما حدث في اليوم السابق حدث في هذا اليوم ، وقد اصبحت تخاف ما تفعله .
9
البيت التاسع :هنا تحدث حبيبها و تسأله عن سبب عدم مجيء والدته ثم تقول (( آ مغلي )) و هي كلمة شبه منقرضة ولا أعلم اساسها إلا أنها تطلق على الحبيب . ، ثم يرد عليها بأن أمه هذه الأيام ليست في صحة جيدة و أنها مشغولة في النسيج و بأنها يجب ان تؤجل ذلك قليلا .
10
البيت العاشر :تتحدث بأنها مرت أياما و بعثت تهديه برداء صوفي للرجال ، وتقول بأنهم بقيا عاما يلتقيان ، وتصف هنا كلامه بأنه يحول الحجارة القاسية ماءا ، ويحضر لها القمر بين يديها ، ثم تقول (( ءد نتشي ءمسونديغ دي تشكوت ))أي أنها اشتغل عليها مثل الحليب و أخرج منها الكلام المفيد كله أو الزبدة و نقول عن الشخص الذي تم إستجوابه أو أخبر بكل شيء لشخص ما بأنه (( يمسندي )) أي أخرج الفائدة .
11
البيت الحادي عشر :تخبر هنا بأنها قد إطمأنت له و إرتاحت له و اعتقدت بأنه إرتاح لها و أحبها و هو لا يلعب بها فهو يريدها ، و تقول بأنه بقي معها سنة و أيام و صيّر لها المرتفعات أرض منبسطة فنقول بعد ان تحل المشكلة (( تفغد تسلّي ءكّر ءتدوبـ.ئد ))اي إنتهت المشكلة عش حياتك .
12
البيت الثاني عشر :تصف بأنه بعد السنة و أيام مرت أيام أخرى ، حتى جاءها في يوم يضحك و يزيد الضحك ، و هي قد سايرته في ذلك و وصفت نفسها بـ (( تبهيليلت )) و هي تصغير لـ(( تابهلولت ))بأنها ضحكت معه أيضا و هي لم تكن مدركة بأن الضحك كان عليها ، و بقيت غير مدركة حتى اليوم التالي حينما ذهبت للعين كالعادة و جاءت الجارية لكنها لم تأتي إليها ..
13
البيت الثالث عشر :من صدمتها ذهبت إليه و سألته أن يخبرها ما يحدث و عن أشياء كثيرة هي تجهلها و تستعمل التعبير (( ؤلـ.ؤكزغ سوفّي ءس شيشل )) ((سوفّي )) تعني عملية الغربلة و((شيشل))هي عملية فصل الحبوب عن قشرتها الخارجية أو نخالتها ، ثم تسأله أين ذهبت به كلامك الذي أخبرتني إياه .
14
في البيت الرابع عشر :تسأله عن سبب ضحكه الكثير يومها هل هو لأنها هي آمنت له و لكلامه .. ثم تتحدث في خاطرها و بعيدا عنه بأن الجارية ذهبت لفتاة أخرى و أنه هو تدفأ بنسيجها الذي نسجته ، و من حسرتها على الموقف لم تجد سبيلا إلل الضحك و كأن ضحك العالم تملكها .
15
في البيت الخامس عشر و الأخير : تتحدث بأنه ها قد دارت عليها الدائرة فبعد أن كانت فوقها اصبحت اسفلها ، و تتسآئل من رفعت الكرة و هي تشبيه للقدر و النصيب و الحظ و غيرهم ، فقد رفعت الكرة إبن اليهودي و قد وثفته بهذه الوصفة لحركاته التي غير معتادين عليها .. و بعده تقول له ءستاقت ءن إيمانـ.ئنك اي استفق لنفسك ، و يتوقف هنا الشعر .
ملاحظة :((ءستاقت ءن إيمانـ.ئنّك)) تستعملها المغنيات في أغنية أخرى تبدأها بهذا البيت و تكمل ابيات أخرى فقد تكون مجموعه كبيرة و نهاية كل شعر هي نهاية قصة و بداية قصة أخرى تكون بالبيت الأخير من نهاية قصة … أي شعر يجر شعر وراءه .

تانمّيرت

ؤلتماتون : آسيل

هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك

    ⵉⵎⵓⴷⴰⵔ – ⴰⵙⵍⵎⴷ ⵙ ⵜⵡⵍⵍⴰⴼⵉⵏ


ⵉⴷⵔ ⴰⴼ ⵜⴰⵡⵍⵍⴰⴼⵜ ⴼⴰⴷ ⴰⴷ ⵙⵓⴳⴳⵣⴻⴷ ⴰⴷⵍⵉ ⴰⴷ ⵏⵖ  ⵉⴷⵔ ⴷⴰ

  • ما رأيك في موقع تاوالت الجديد ؟






    بين النتيجة

    Loading ... Loading ...
  • tamatart

    tamatart



    taddart

    ٍradio awal