img14.jpg

القلعة والجهل

الشيخ محمد بن زكرياء الباروني القلعاوي:
(نسبة ألي القلعة . وهذا الاسم يطلق على قرى متعددة في قبلة قرى يفرن على مسافة اقل من ساعة تقريباً كانوا كلهم أباضية تقريباً وقبل نحو ستين سنة تقريباً اتبع قليل منهم مذهب السنوسيين حيث كانوا جهالا* لاعلم فيهم باستمالة بعض حكام الدولة في مبدأ استيلائها على الجبل وقد نقصت ثروتهم وتبدلت حالتهم عما كانوا يعرفونه في أنفسهم من قبل طبقا للقاعدة المجربة في كل من جرى منوالهم قبلهم وبعدهم حتى بجربة وكذا ككله المجاورة للقلعة وعقلائهم يعترفون بهذا الأمر وصعب عليهم الرجوع ألان جدا رغما عن ميل قلوبهم أليه ولاسيما في هذه السنين الأخيرة بعد تنورهم قليلا والله يهدى من يشاء إلي صراط مستقيم وبالجملة ففي القلعة على الإطلاق ألان رجال لهم نظر الدولة وعامة الناس من مقـــام الاحترام مالا إخوانهم بنى يفرن .أما (أم الجرسان) لم يبقى فيها من الاباضية إلا أفراد قليلون من الشمامخة لا يخلون من فاضل.)

هذا ما كتبه الباروني قبل حوالي قرن من الزمن ونجد أنفسنا اليوم نحن أصحاب هذه المدرسة الفقهية ((الإباضية )) العظيمة مرة أخرى في مواجهة موجة عارمة ((للفقهه البدوي الإعرابي ))الذي سمى نفسه ((بالسلفية )) زوراً وزيفاً وظلماً وهو البعيد كل البعد عنها وهم ليسوا إلا اتباع ((لمحمد بن عبد الوهاب))
ونجد مجتمعنا الذي لا يزال يعيش في جهل دامس لا ينظر إلي ذلك الموروث الديني وتتقاذفه مجموعة من أتباع هذه الحركة في دوامة من الخرافات والعادات التي هي بعيدة كل البعد عن الإسلام بموروته الحضاري والثقافي ، إن التفريط في هذا الموروث الذي يزيد عمره عن ألاف وأربعمائة عام دون القيام بأي محاولة لإستقراءه بكل أسسها وباعتراف كل أصحاب المدارس الفقهية الإسلامية الأخرى باستثناء أتباع الوهابية هو نوع من الجهل الدي يتكرر مرة أخرى ولكن هذه المرة بزعامة الوهابيين بدلاً من السنوسيين وقديماً قالوا((الجاهل عدو نفسه )) فجهل أهلنا بهذه ا لحركة … وأسباب نشأتها ؟ ومن هو مؤسسها ؟ ولمصلحة من ؟ وإلي أين هم سائرون بهم ؟ فهل تقودهم إلي ما قادتهم إليه الحركة السنوسية في السابق حتى وصلت الأمور إلي الاقتتال فيما بينهم وتمزيق وتشتيت شمل الأسرة الواحدة .
أما أنهم سيستفيقون هذه المرة من سباتهم وينفضون عن عقولهم وأفكارهم غبار الجهل وهذه الخرافات والعادات المستوردة والتقاليد الإعرابية البدوية التي ليست لها أي علاقة بالإسلام وماضيهم وموروتهم الحضاري والثقافي والديني العظيم الذي سيجيدون فيه كل مايؤكد ذواتهم وهويتهم وإسلامهم .

المراجع
· سلم العامة والمبتدئين تأليف الشيخ عبد الله بن يحي البار ونى النفوسى
· الحاشية . حررها ابن المؤلف سليمان بن عبد الله يحي الباروني وذلك في سنة 1920
Yuritt amenzu

كتبها امنزو ادرار ن ئنفوسن
16- في تاريخ 12-2003

هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك

    ⵉⵎⵓⴷⴰⵔ – ⴰⵙⵍⵎⴷ ⵙ ⵜⵡⵍⵍⴰⴼⵉⵏ


ⵉⴷⵔ ⴰⴼ ⵜⴰⵡⵍⵍⴰⴼⵜ ⴼⴰⴷ ⴰⴷ ⵙⵓⴳⴳⵣⴻⴷ ⴰⴷⵍⵉ ⴰⴷ ⵏⵖ  ⵉⴷⵔ ⴷⴰ

  • ما رأيك في موقع تاوالت الجديد ؟






    بين النتيجة

    Loading ... Loading ...
  • tamatart

    tamatart



    taddart

    ٍradio awal