img8.jpg

مملكة نوميديا

لعل البعض يتسأل لماذا لم تكن لامازيغ شمال أفريقيا دولة خاصة بهم؟
الحقيقة إن هذه البقعة من الأرض محكوم عليها بالغزو المتواصل من مختلف الشعوب عبر العصور، ابتدا من فراعنة مصر تم الفنيقين ثم الإغريق وانتهاء بالرومان. في قرابة هذا العهد تمكن امازيغ شمال افريقيا او ليبيا كما وجدتها وتعني الارض الممتدة من مصر حتى المغرب بتأسيس دولة نوميديا التي عاصمتها في الجزائر قرب مدينة قسنطنية الحالية، اثرت الحرب بين قرطاجة وروما في عهد القائد الفنيقي حن بعل “هنبال” الى تقسيم نوميديا الى قسمين :
1 – نوميديا الغربية التي تمتد وادي ملوية على حدود موريتانيا الى شمال قسنطينة في الجزائر ويحكمها الأمير سيفاكس .
2 – نوميديا الشرقية وتمتد حدودها من شمال قسنطينة إلى حدود قرطاجة ويحكمها الأمير غايا خلفه ابنه الأمير ماسينسا.

لوحة 1 : شمال افريقية سنة 202 قبل الميلاد

لوحة 1 : شمال افريقية سنة 202 قبل الميلاد

تأثرتا المملكتان الشرقية والغربية بالصراع للنفوذ بين روما وقرطاجة، فحالفت روما سيفاكس وحالفت قرطاجة غايا، استغل الامير سيفاكس المساعدات التي كانت تقدم له من روما مقابل تضييق الخناق على قرطاجة لمنع وصول إمداداتها إلى حن بعل الذي كان يحارب روما في عقر دارها، تمكن سيفاكس من القضاء على فتن ودسائس روما توجاه شطري المملكة فقرر ان ينفض يده من الرومان ويتحالف مع قرطاجة ضد روما، فرحبت قرطاجة بالتعامل معه، ثم توقيع معاهدة معه في جو ودي تعنى بحماية مصالح قرطاجة ونوميديا وتضع حدا لجبروت وطغيان روما، توج صدر بعل القائد الجديد لقواة قرطاجة هده العلاقة بتزويج ابنته الأميرة الحسناء الذائعة الصيت المعروفة بأسم “صوفونيسبا” حطيبة الامير مسينسا سابقا الذي انتقل إلى الجنوب بعد هزيمته تحت سيفاكس بعدها صم الأمير سيفاكس نوميديا الشرقية الى مملكته، سنة 202 قبل الميلاد ظهر ماسينسا في الساحة من جديد وانضم الى جانب روما ضد حن بعل في موقعة زاما، ونجح اخيرا ماسينسا باسترداد مملكته وضم اليها مملكة نوميديا الشرقية مملكة سيفاكس سابقا، مع سنة 160 قبل الميلاد أصبح ماسينسا سيد الشمال الإفريقي وكانت حدود مملكته من خليج سرت الى حدود موريتانيا وقد انشأ أسطولا حربيا ضخما ليدافع به عن مصالح أهله امازيغ شمال افريقيا ويضمن استقرار مملكته، صك عملة امازيغية خالصة خاصة بمملكته وطورت في عهده الكتابة الامازيغبة ونشر التعليم وعم الرخاء ولاول مرة يتحصل شعوب الأمة الامازيغية “الأمة المنكوبة ” على حقوقهم المسلوبة كحرية التعبير عن الهوية والاستقلال السياسي والاقتصادي.
\ لم يتم تسليم صورة /
لوحة 2 : صورة الملك ماسينسا ملك شمال افريقيا
فدفع هدا الكيان الجديد الواعد بالقوة والازدهار على حميع الأصعدة بروما الى القضاء على هده المملكة التي أصبحت تمثل تهديدا لروما في سيادة البحر المتوسط وتغلق أمامها طريقها الى افريقية، فبادر السناتو الروماني الى محاولة اغتيال هده المملكة بمنح الإمبراطور أغسطس حق تحويل المملكة الى ولاية رومانية أي مستعمرة تحتلها قواة نظامية مسلحة وكان دلك سنة 146 قبل الميلاد محاولة منهم لاستكمال حلمهم بتحويل البحر المتوسط إلى بحيرة رومانية، فدمر الرومان قرطاجة وبدلك فسحت لهم الطريق نحو نوميديا دون شريك يقاسمهم الغنيمة، فقسمت روما الشمال الإفريقي إلى ثلاثة أقسام :
1 – الولاية الافريقية وتضم منطقة قرطاجة العاصمة تحكمها الرومان بصورة كاملة حتى لا تستولي عليها مملكة نوميديا وتجعل منها عاصمة لها .
2 – موريتانيا القيصرية وتقع في المنطقة الغربية من الجزائر وعاصمتها شرشال .
3 – المغرب وعاصمتها طنجة .

في بداية سنة 148 قبل الميلاد توفى ملك الامازيغ العظيم ماسينسا وخلفه ابناؤه ميسيبسا ومستنبعل وغولوسة، فتولى مسيبسا وهو اكبر الأبناء السلطة الإدارية ومستنبعل السلطة القضائية وأما غولوسة فالسلطة العسكرية وقيادة الجيش، بعد سنوات قليلة توفى الاميران غولوسة ومستنبعل فتولى ميسيبسا كامل السلطة في نوميديا وهو في شيخوخته ما لبث آن توفى سنة 118 قبل الميلاد وخلفه أولاده ادر بعل وهيمبسال وابن أخيه يوغرثا الذي سيكون له شأن عظيم، فوصى بالحكم لابنيه ثم من بعدهم لابن أخيه يوغرثا الذي أبلى بلاءا حسنا خلال حرب نوميديا ضد روما في أسبانيا، اختلف كل من ادر بعل وهيمسبال على السلطة وتصريف أمور المملكة في الوقت الذي كانت المملكة في امس الحاجة للوقوف صفا واحدا ضد العدو الأكبر والناهب الأعظم مدبر المكائد ومسبب الفتن روما فقتل هيمسبال تحت ضر وف غامضة والتجأ الأمير ادر بعل إلى روما يحالفهم ضد الأمير يوغرثا الذي كان همه وشاغله الشاغل جمع المملكة والمحافظة عليها من الانهيار وبالتالي تتحقق لروما مطامعها، عاد ادر بعل وحشد حشوده ضد ابن عمه يوغرثا لكن يوغرثا نجح في إقناع عدد من كبار مجلس الشيوخ في روما بتفهم القضية وعدم إثارة الفرقة في المملكة مما دفع برؤساء المجلس الروماني سنة 116 قبل الميلاد إلى إرسال بعثة إلى نوميديا مهمتها فض النزاع وتقسيم المملكة إلى قسمين :
1 – القسم الأول نوميديا الشرقية ويحكمها الأمير ادر بعل تمتد حدودها من حدود قرطاجة القديمة حتى مدينة قرطة “قسنطينة”
2 – القسم الثاني نوميديا الغربية ويحكمها الأمير يوغرثا تمتد حدودها من جدود قرطاجة التي تحت الحكم الروماني حتى الجدود الشرقية للمغرب الأقصى.

الزعيم يوغرثا المخلص لقضية تحرير كامل الأرض الامازيغية والحفاظ على الهوية

لوحة 3 : صورة الزعيم يوغرثا

لوحة 3 : صورة الزعيم يوغرثا

رفض الزعيم يوغرثا المخلص لقضية تحرير كامل الأرض الامازيغية والحفاظ على الهوية فكرة زوما لتقسيم المملكة إلى قسمين فسارع إلى حمغ الحيش وج حشد قوة ضاربة وأعلن الحرب على ادر بعل الذي غرر به الرومان فبيعوه قضيته، سارع الرومان بالرد على الضربة القاضية التي الحقا بهم يوغرثا عند قضائه على المستوطنين الايطالين “الرومان” الدين ساندوا ادر بعل، أعلنت روما الحرب على يوغرثا فحشدت روما قوة عظيمة ونزلت بها البحر بعد القرار الي اجمع عليه السناتو الروماني لإرسال قوة ضاربة تأديبا ليوغرثا وارغامه في دخول الصراع المسلح، لكن لحكمة يوغرثا ومشورة اهله توصل الى تنفيد خطة ناجحة تحيل بين روما وتحقيق غايتها اد نجح يوغرثا في رشوة القنصل الروماني ” باستيا ” قائد الحملة التأديبية وأقنعه سلميا آن تدع روما بموجبها كامل ارض نوميديا ماعدا لبدة التي سبق وانفصلت على يوغرثا وحالفت روما، بعد هده الاحدات بعام تمكنت روما من اكتشاف قصة الرشوة، فعزم على إثرها السناتو الروماني إلى تجهيز حملة جديدة على نوميديا نحت قيادة القنصل ميتيلوس الذي نجح بدوره في إقحام يوغرثا الصدام المسلح فألحق أضرارا كبيرة في الجيش الامازيغي لنوميديا، اضطر الزعيم يوغرثا بعدها للانسحاب الى معاقل المقاومة في جبال الجزائر, حيت ظل يشن على جيوش روما حروب ضاربة طوال عامين متتاليين فأصبح بطلا قوميا يمثل الرجل الأول في حماية الأمة الامازيغية في شمال افريقية، انضم إليه أمير المغرب ” بكوس ” وحشدت قوة ضخمة تمكنت من هزيمة روما وطردتها من قرطة .
اقتنعت روما سنة 107 قبل الميلاد بضرورة العودة إلى أسلوب المكر، فأرسلت قائد حملة من ابرز قوادها على حبك المؤامرات ونسج الدسائس القائد سولا اد تمكن من التسلل إلى بعض قادة يوغرثا فوصل إلى أمير قبائل المغرب بكوس لقتل البطل القومي يوغرثا، فأقام بكوس حفلة عشاء وكالعادة دعا إليها يوغرثا واضعا يوغرثا كامل تقته في يد بكوس طوق القائد الروماني سولا البيت والقوا القبض على يوغرثا حيت ثم سجنه وإعدامه سنة 104 قبل الميلاد .

ملاحظة الكاتب :
أرجو لإخوتي وأبناء أمتي ضرورة التدقيق في قراءة ما رويته عن مملكة نوميديا لعلل فيها عبرة للخلف، أين انتم الآن من السلف أين الجد يوغرثا ليعلمنا كيف تكون التضحيات، ما وجدنا في وقتنا هدا إلا بكوس يبيع إخوته إلى عدو امتنا واحد بعد الأخر

أعده : يوسف موسى

هذه المقالة تحتوي على تعليقات (2)

2 تعليقات ل “مملكة نوميديا”

  1. Gulussa says:

    لحسن الحض إسمي غولوسة و لدي أخ كبير إسمه ميسيبسا…إنه تاريخ رائع فعلااا
    شكراا على المقال

  2. عصام says:

    مهم جدا و مشوق إنه تاريخ مهم و كبير

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك

    ⵉⵎⵓⴷⴰⵔ – ⴰⵙⵍⵎⴷ ⵙ ⵜⵡⵍⵍⴰⴼⵉⵏ


ⵉⴷⵔ ⴰⴼ ⵜⴰⵡⵍⵍⴰⴼⵜ ⴼⴰⴷ ⴰⴷ ⵙⵓⴳⴳⵣⴻⴷ ⴰⴷⵍⵉ ⴰⴷ ⵏⵖ  ⵉⴷⵔ ⴷⴰ

  • ما رأيك في موقع تاوالت الجديد ؟






    بين النتيجة

    Loading ... Loading ...
  • tamatart

    tamatart



    taddart

    ٍradio awal