img11.jpg

عبادة الأسلاف والموتى والملوك لدى الأمازيغ القداماء

مصطفى أعشي
تاريخ قديم. تاريخ أمازيغي. عبادة. ديانات قديمة. نقوش صخرية. طقوس الموت.
جريدة الحركة

هذه المقالة تحتوي على تعليق (1)

تعليق واحد ل “عبادة الأسلاف والموتى والملوك لدى الأمازيغ القداماء”

  1. أشهبون says:

    نسي الكاتب الجوهر و تمسك بالقشور..إن أغلبية أضرحة الأولياء و الصالحين و المزارات و الزوايا هي أصلا قبور أجداث مجاهدين مسلمين و فقهاء و متصوفة دفنوا تباعا عبر عصور مديدة منذ 1400 عام،و فيهم البربر و العرب و العجم، بل و منهم قبور ليهود صالحين،كانوا الى حدود 1956،تاريخ استقلال المغرب محل احترام و “تقديس” من المسلمين أيضا..!.
    لا شك أن الكاتب حديث سن و تجربة..،فلو عاش و أدرك سنين الأربعينيات من القرن الماضي لعلم أن إقامة المواسم التقليدية الفلاحية ومن ضمنها إقامة *المعروف*..و الكلمة عربية أصلا=الصدقة،و هو طقس يتم إحياؤه جماعيا بقراءة القرءان تذبح فيه الذبائح كصدقة سنويا على الفقراء و المحتاجين و ترحما على الأموات المسلمين،و لا علاقة له بأي طقس مما ذكره الكاتب.
    -طقوس الدفن لدى البربر ما قبل الإسلام كانت في المغارات،و لم تكن قط عمارة بالحجر و الجدران و القباب و تبيض بالجير.

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك

    ⵉⵎⵓⴷⴰⵔ – ⴰⵙⵍⵎⴷ ⵙ ⵜⵡⵍⵍⴰⴼⵉⵏ


ⵉⴷⵔ ⴰⴼ ⵜⴰⵡⵍⵍⴰⴼⵜ ⴼⴰⴷ ⴰⴷ ⵙⵓⴳⴳⵣⴻⴷ ⴰⴷⵍⵉ ⴰⴷ ⵏⵖ  ⵉⴷⵔ ⴷⴰ

  • ما رأيك في موقع تاوالت الجديد ؟






    بين النتيجة

    Loading ... Loading ...
  • tamatart

    tamatart



    taddart

    ٍradio awal