img16.jpg

دراسات للجينات والبصمة الوراثية (الجزء الثاني)

القوقازيون : أباء شرقيين وامهات غربيات

القواقازيون هم سكان المنطقة الواقعة بين البحر الأسود والبحر قزوين جنوب شرقا ,في دولة أذرباجان وفي أرمينيا وجورجيا .. الأذرباجانيون يتحدثون باللغة تنتمي للعائلة اللغوية التركية-المنغولية التى تنتشر بين المنغول الترك في آواسط آسيا بينما الأرمينيون يتحدثون بلغة تنتمي للعائلة اللغوية الهندوأوربية (كالإيرانية والأوروبية والروسية ) وفي جروجيا وشمال القوقاز يتحدثون بعائلة لغوية قوقازية قديمة (غير معروفة الأصل) و وفي دراسة تبحث عن صلتهم بشعوب تلك العوائل اللغوية التى يتحدثون بها اليوم وجد أنه لم تظهر أي صلة جينية بينهم وبين تلك الشعوب بمعنى أنهم يتحدثون بلغة ليست لغة أجدادهم ولا ينتمون لعنصر تلك اللغات وهذا دليل على تعرضهم لغزوا قديم نتج عنه إنقراض لغتهم الأصلية وتحدثهم بلغة الغزات بينما هؤلاء الغزات (الأتراك في أذرباجان والهندوأوروبيين في أرمينيا) لم يستقروا او يندمجوا بسكان تلك المجتمعات بل كان مجرد غزوا عابر أثر في لغات المنطقة ولم يأثر في جيناتها.

وتخلص الدراسة إلى جين الأبوة Y-chromosome في أغلب القوقاز ليس أوروبي ولا منغولي بل هو جين من نفس المنطقة أي الشرق الأدنى (كالشام وتركيا ) و كذلك الفارق بين الجيران الأذرباجانيون والأرمنيون هو فارق لغوي أكثر منه جينيا.


وأما من ناحية جين الامومة mtDNA وهو الذي أجري في دراسة أقدم فقد كان أوروبي ! معنى ذلك ان القوقازيون أقرب إلى أوروبا من ناحية جين الأمومة وأقرب إلى الشرق الأدنى من ناحية جين الأبوة وهذا يشكل نوع من المفاجأة للباحثين إذ كيف يكون جينات امهاتهم غربية وأبائهم شرقية بشكل كبير ؟ هناك عدة تفسيرات لكيف حدث ذلك منها ان تلك المنطقة كانت في الماضي مأهولة بالعنصر الأوروبي (او اجداد العنصر الأوروبي ) ثم تعرضت لغزوا من الشرق الأدنى وأغلب الغزات كانوا من الرجال وأستقروا في تلك المنطقة بعد قتل الكثير من رجالها وتزاوجوا مع نساء العنصر الأوروبي الذي هزموه فكانت النتجية جين أبوي شرقي وجين الأمومة أوروبي و تقول الدراسة من امثلة تلك الغزوا غزوا العرب الذي حدث إبان دولة الخلافة ثم بعدها الغزوا السلجوقي والتركي والفارسي ربما لها دور في كون جين الذكورة في تلك المنطقة هو جين الشرق الأدنى بينما جين الامومة بقي أوروبيا .تفسير آخر لوجود جين الأبوة الشرق الأدنى هناك هو إنتشار ما يعرف ب فلاحين العصر الحجري حيث إنتشروا من الشرق الاوسط وبالتحديد من منطقة الهلال الخصيب ومعهم ثورة إقتصادية جيدة قاموا بنشرها في اوروبا وهي الزراعة وأخذوا معهم محاصيل الحبوب ثبت أن أصلها يعود إلى الهلال الخصيب وهذه الهجرة تم إثباتها عن طريق الجينات كما ان علم الأنثربولجيا قد أثبتها قديما وقبل الدراسات الجنية (يقدر بعض العلماء هؤلاء فلاحوا الهلال الخصيب الاوائل نسبتهم ب15-25% من سكان أوروبا) وسنتكلم عنهم في موضوع خاص بهم.. وهذه التفسير التاريخي للهجرة من الهلال الخصيب يرا سبب وجود جين الأبوة الشرقي-الادنى الغالب في منطقة القوقاز سببه يرجع لتلك الحقبة الزمنية ولتلك الهجرة القديمة . واخيرا سوى أكان سببه غزوا قديم او حديث نسبيا او كلاهما يبقى اغلب القوقاز شرقي الأباء وغربي الامهات وتركي وهندأوروبي اللسان .

وهذه خريطة أخرى توصح مدى نسبة إنتشار الجينات وعلاقتها بين الدول يمكن ملاحظة التردد الجيني أو الهوموقروب في كل منطقة ودولة ومقارنتها بالدول الأخرى وما الذي يمثل الأكثرية فيها او نسبة تواجده فيها في القوقاز وبلاد الشام نجد الهوموقوب Hg9 (الوردي المحمر في الخريطة ) هو الغالب في العينات المأخوذة هناك وهذا التردد كان يرمز لليهود ولكن تبين أنه يخص الشرق الأدنى بأكمله حيث انه منتشر بين الشوام والاكراد ويوجد في جزء بسيط في العينات التى أخذت من السعودية وهذا التردد الجيني أطلق عليه االتردد السامي او البدوي وهذا الجين ينتشر بين سكان الهلال الخصيب بشكل عام ووجد بين يهود اليمن في إسرائيل بنسبة كبير فلعله يوجد بكثرة بين اليمنيين على إفتراض أن يهود اليمن ربما هم يمنيين في الأصل ثم إعتنقوا اليهودية ولكن لم تجري أي دراسة لجين الأبوبة في اليمن وبالتالي لا نعرف ما هي النسب المتواجدة بينهم

العلاقة بين الترددات الجينية في الخريطة الأولى أعلاة وصلتها ببعض

مشروع تحليل الحمض النووي لقبائل شبه الجزيرة العربية

مكن معرفة نسبة الأحفاد إلى جدهم بتحليل البصمة الوراثية , بل إلى ما هو أبعد من ذلك.

يوجد حاليا ثلاث أنواع من التحليلات , فحص مبدئي و يشتمل على 12 نوع من الترددات الموجودة في الحمض النووي , و فحص أكثر تفصيلا و يحتوي على 25 نوع من الترردات و فحص مفصل يحتوي على 37 نوع من التردد. لمعرفة إذا كان الشخصيين أولاد عم من الجد السادس مثلا فمن المتوقع التطابق في كل الترددات أي بنسبة 37/37, بينما إذا كان الشخصين يلتقون في الجد الثاني عشر فنسبة التطابق المتوقعة هي 36/37 و يكون الفارق في التردد السابع و الثلاثون بينهما بنقطة واحدة.

فالتحليل آلة حديثة يستخدمها الباحث في علم النسب حين يصل في بحثه إلى مفترق طرق لا يتسطيع أن يرجح بين قول أو آخر.

في دراسة نشرتها المجلة الأمريكية لدراسة الجينات البشرية في عددها 66 , الصادر في سنة 2000, بعنوان:

‏Y Chromosomes Traveling South: The Cohen Modal Haplotype and the Origins of the Lemba

تناولت هذه الدراسة شريحة من العيينات من ستة مجتمعات و هي: الليمبا , البانتو, حضرموت, صنعاء, يهود السفارديم و يهود الأشكينازيم.

أما بالنسبة لليمن فقد تم أخذ العينات في شهر مايو من سنة 1997 من منطقتين في اليمن: من حضرموت أخذت العينات من كلية تأهيل المعلمين بسيون و من إحدى قرى صنعاء على بعد 60 كم شرقي تريم و 40 كم من الساحل. و كان مجموع النتائج من حضرموت هو 49 عيينة و 27 عيينة من صنعاء.

كانت البصمة الوراثية الأكثر شيوعا ضمن عيينات صنعاء هي التالية:

تردد 19 = 14
تردد 388 = 17
تردد 390 = 23
تردد 391 = 11
تردد 392 = 11
تردد 393 = 12

بينما كانت البصمة الأكثر شيوعا ضمن عيينات حضرموت هي التالية:

تردد 19 = 14
تردد 388 = 17
تردد 390 = 23
تردد 391 = 10
تردد 392 = 11
تردد 393 = 12

و نلاحظ أن الإختلاف بين البصمتين هو فقط في التردد رقم 391.

بالنسبة للزواج من خارج القبيلة و المقصود به تأثير الأم على جينات الإبن فهذا وارد في الجينات الوراثية و هذا النوع من التحليل يسمى ب ال Autosomal DNA, أما ما نحن بصدده فهو ال YDNA.

الفرق هو أن الأول يحلل مجموع الجينات المتوارثة من الأبوين و هذا ال DNA هو الذي يحمل الصفات الوراثية للشخص , بينما ال YDNA يحلل كروموزوم الذكورة فقط و الذي يحدد كون الجنين ذكرا أو أنثى, و هو موجود فقط في الذكور و ينتقل من الأب إلى الإبن و لا علاقة للأم به لأن فاقد الشيء لا يعطيه.

هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك

    ⵉⵎⵓⴷⴰⵔ – ⴰⵙⵍⵎⴷ ⵙ ⵜⵡⵍⵍⴰⴼⵉⵏ


ⵉⴷⵔ ⴰⴼ ⵜⴰⵡⵍⵍⴰⴼⵜ ⴼⴰⴷ ⴰⴷ ⵙⵓⴳⴳⵣⴻⴷ ⴰⴷⵍⵉ ⴰⴷ ⵏⵖ  ⵉⴷⵔ ⴷⴰ

  • ما رأيك في موقع تاوالت الجديد ؟






    بين النتيجة

    Loading ... Loading ...
  • tamatart

    tamatart



    taddart

    ٍradio awal