img10.jpg

وداعا مسعود المشايخ

رحل عنا يوم الأحد الموافق 6/2/2011 عند الساعة السادسة مساء المرحوم مسعود المشايخ بعد صراع مع المرض ، وورينا ه التراب يوم الاثنين 7/2/2011 ، وبرحيله فقدت مدينة نالوت أحد أبنائها الأبرار، المتحمسين لخدمة نالوت وحماية أثارها والمحافظة عليها وصيانتها ، كان رحمة الله عليه طيب القلب هادئ الطباع ، فنان مبدع رقيق الأحسا س ، كان له الدور الكبير والمميز في انجاح مهرجان الربيع بنالوت ،من خلال لمساته الفنية في كل اللوحات ، ورغم ما يقدمه كان رحمة الله عليه متواضعا ،فعندما يتم الثناء عليه يقول – نشن متى نيقو – نحن مادا فعلنا بمعنى لم نفعل شئ يستحق كل هدا الثناء.
كان رحمة الله عليه غيور على مدينة نالوت ، يشجع على حماية أثارها وصيانتها وإقامة البرامج وحملات العمل التطوعي ، وكان يقول لنا دائما لبد من صيانة المدينة القديمة ،ولديه عبارة يرددها علينا وهي أن القصر مثل الأنسا ن أد تهدم ما حوله فأنه سوف يرحل أيضا.
في ليلة الجمعة الأخيرة سهر عنده بمدينة طرابلس كلآ من أحمد سعيد عسكر وخالد برقيق ، وقال أحمد عسكر بأن المرحوم كان طوال الليل يتكلم عن المتحف والمدينة القديمة ويقول لبد أن تفعلوا شئ لبدا أن تتحركوا رغم ما كان يعانيه من ألام .
لقد أكدت عائلته بأن خروجه الأخير من منزله للذهاب إلى مدينة طرابلس للعلاج ،دخل إلى متحف نالوت ، والدي بقى هيكل وتجول بداخله كأنه يودعه وهو لم يشاهد الحلم يتحقق ،ولقد أخبرتنا العائلة بأن وصيته لأهل نالوت أن يستكمل المتحف ،وكأن قدرنا بأن كل من أراد أن يتحقق حلم المتحف وصيانة المدينة القديمة ، يرحل ولا يشاهد الحلم يتحقق ، فرحل المرحوم علي قانه قبل أن يتحقق الحلم ، ورحل مسعود المشايخ ولم يتحقق الحلم فهل سنرى نحن المتحف والمدينة القديمة قد تم صيانتها ،أم نرحل ولا نشاهد دلك.
كان رحمه الله معجب كثيرا بعادل شيبوب من حيث نشاطه وحركته وفكاهته ،فكان عندما نبدأ في الأعداد لمهرجان الربيع يقول أبن عادل وبضاعته وكان ما فيش عادل ما سيرش من المهرجان.
عزائنا والحمد لله أن المرحوم لم ينساه محبيه وأصدقائه وودعه أهالي نالوت بالدموع والدعاء والثناء عليه ،وعزاؤنا أن في مدينة نالوت لازال هناك من يحمل شعور وأمل هذا الرجل.
بعد سماع الخبر كتبت بعض الكلمات المتواضعة في هذا الرجل ،أنا لست شاعرا ولكنها كلمات خرجت صادقة من قلبي في حق رجل يستحق منا الوفاء.

تتلعتم الكلمات ولا تخرج وتضيق الأنفاس وتنحبس
والفؤاد منكسر حزين على فراق مسعود بالأمس
تركت فينا لوعة وألم وفي القلب جرح وأسى
القصر بقى هناك وحيدا مودعا من كان له مؤنس
ياقصر رحل الجار عنك فهل تجد من بعده أنيس
في كل صباح منه لك تحية تشد منك القواعد والأسس
………….
كان يقول لنا عنك دائما لا تتركوه وحيدا فيرحل
شدوا جيرانه حتى يبقى ومن يرحل جيرانه يرحل
ألتقينا على حب نالوت وعلى حماية ثراتها نعمل
ولاننسى اليوم فقيدنا رسا لته ستبقى وسنكمل
…………
من للمسة الأثقان بعدك من يزين الهودج ويسرج
ومن يقول هكدا ثراتكم فيتقن فيكون هو المبرمج
أشاد بك كل فنان ومبدع ونبهر للوحاتك كل متفرج
فكنت قامة في السماء ومن مثلك للثرات مخرج
ندعوا الله لك بالرحمة والجنة يوم الحشر والمخرج

نسأل الله أن يتغمد فقيدنا بالرحمة ،ونسأله أن يدخله جناته ويجمعنا معه مع سيدنا محمد صلى الله علبه وسلم ، ونسأل الله أن نستطيع تحقيق حلمه وحلم الكثيرين وهو أستكمال متحف نالوت وصيانة المدينة القديمة.

شعبان على أبوسته

هذه المقالة تحتوي على تعليقات (10)

10 تعليقات ل “وداعا مسعود المشايخ”

  1. ourrami says:

    attirhm rbbi. Arasnttini i takatns adawniaatou rbi ssbr.

  2. و الله لتدمع العين بل دمعت كلاهما حزنا على رحيل من إن نظرت إليه وجدت فيه الأب و إن حادثته وجد فيك الابن. رحمك الله يا شيخ مسعود و الله اكنستاحش داكستاحشن ايوجان نتمورا سامشكان ان امقران. أسكنك الله فسيح الجنان و ألهمنا الله و أهلك الصبر و السلوان.

    جالية لالوت بأمريكا

  3. Ali says:

    البقاء لله ان للله وان اليه راجعون ,
    الله يرحمك ويوسع عليك ياشيخ مسعود

  4. رحيلك ياوالدى عنا تركة فينا جورحن لن يندمل يا منت كنت لنا ابا وصديقاولاكن اسال الله لك الرحمة وان يجعل متواك الجنة

  5. رحيلك ياوالدى عنا اوقدى فينانارا لن تنطفئ وجرحالن يندمل ولاكن يعزيناانك تركتةفيناداكرتةانسان له المتل في الاخلاص والوفاء لاهله وبلده تدمع لها عين كل من يفتقدها واسال الله لك الرحمة وان يجعل متواكة الجنة كما لايفوتني ان اشكر الاستاد شعبان ابوستة على هده المقالة وله مني كل الشكر والامتنان

  6. messi says:

    تدمع العين على فراقك ياشيخ مسعود ويعجز السان عن التعبير ويعزينا فيك انك تركتة فينا صيطا لشخص له رمز فى الوفاءوالثناءوالاخلاص لبلده يترحم عليه كل من يفتقده ونسال الله لك الرحمة والنعيم فى جنات الخلد

  7. amazigh67 says:

    في7 اوت 2011 الموافق ل7 رمضان 1432ه رحل عنا الولي الصالح العارف بالله الشيخ سيدي الحسان بن مداح المولود في 1920م في منطقة ثينيلان(ولاية ادرار)بالجزائر و هو عالم صوفي امازيغي اسس زاويته اليوسفية بولاية البيض و عمل طول حياته-رحمه الله تعالى رحمة واسعة و اسكنه فسيح جنانه-في نشر تعاليم الدين الاسلامي و العمل على اصلاح دات البين بين المتخاصمين و ايواء عابري السبيل….لا يصعنا الا ان نتقدم بتعازينا الصادقة لعائلة المرحوم و مريديه سائلين الله ان يلهمهم الصبر و السلوان…انا لله و انا اليه راجعون…

  8. mo7ammed says:

    أن شدة النار التي في داخلي لاأسطتيع التعبير

  9. ahmad khalif says:

    ﻻحول وﻻقوة الا باالله العلي العظيم رحمة الله عليك

  10. khalifa askir says:

    رحمة الله عليك ياشيخ مسعود غيبك عنا الموت سريعا لكن هده هي ايرادة الله عز وجل والله استاحشناك

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك

    ⵉⵎⵓⴷⴰⵔ – ⴰⵙⵍⵎⴷ ⵙ ⵜⵡⵍⵍⴰⴼⵉⵏ


ⵉⴷⵔ ⴰⴼ ⵜⴰⵡⵍⵍⴰⴼⵜ ⴼⴰⴷ ⴰⴷ ⵙⵓⴳⴳⵣⴻⴷ ⴰⴷⵍⵉ ⴰⴷ ⵏⵖ  ⵉⴷⵔ ⴷⴰ

  • ما رأيك في موقع تاوالت الجديد ؟






    بين النتيجة

    Loading ... Loading ...
  • tamatart

    tamatart



    taddart

    ٍradio awal