img16.jpg

علي إيكن الكاتب الأمازيغي: ضرورة تشجيع الترجمة وطبع الأعمال الأدبية الخالدة إلى الأمازيغية

أكد علي إيكن الكاتب الأمازيغي في حوار مع جريدة «العلم» على تفعيل وإنضاج الشروط السياسية والفكرية الكفيلة باستيعاب وتحقيق المطالب الأمازيغية. والتدخل لدى المسؤولين عامة وبالخصوص لدى المسؤولين على قطاع التعليم والإعلام لرد الاعتبار لحقب مهمة من الأدب الأمازيغي والتاريخ الوطني قديمه وحديثه. أما في الجانب الأدبي فقد اقترح إيكن العمل على محاور عدة مثل، جمع أكبر قدر ممكن من الحكايات والأساطير الأمازيغية وإصدارها كأنطولوجيا جامعة في ثلاثة أو أربعة مجلدات أو أكثر، وإصدار كاطالوك جامع للأيقونات والأشكال الزخرفية والكاليغرافية الأمازيغية وتعميمه على جل المدارس التعليمية والتربوية خاصة منها المهتمة بالفنون التشكيلية، وتشجيع المترجمين ودور النشر على ترجمة وطبع الأعمال الأدبية الخالدة إلى الأمازيغية مثل »ألف ليلة وليلة« و«دون كيشوت« و«الكوميديا الإلهية« وغيرها. تفاصيل أخرى في نص الحوار.

حاليا المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يستعد لاستقبال التشكيلة الجديدة لأعضاء مجلسه الإداري. بصفتك من الأوائل الذين اشتغلوا في المجال الأمازيغي بشقيه الثقافي والجمعوي، كيف يمكن للمعهد الملكي تحسين أدائه لكي لا يكرر نفسه، وما هي القضايا التي يمكن الاشتغال عليها بعمق مستقبلا؟
وهل فعلا المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية لم يحسن أداءه فرغم بعض الاختلالات والثغرات التي يمكن رصدها في الشقين الثقافي والسياسي لعمل المعهد فلا أعتقد أن ذلك صحيح بشكل مطلق مادام للمعهد حضور وازن في الساحة الثقافية والفكرية وهو في اعتقادي من أنشط المؤسسات الأكاديمية وأكثرها إشعاعا عبر جل ربوع الوطن. وكمهتم بمطالب الحركة الأمازيغية أقول إنه من الواجب مستقبلا تفعيل وإنضاج الشروط السياسية والفكرية الكفيلة باستيعاب وتحقيق مطالب الحركة الأمازيغية. والتدخل لدى المسؤولين عامة وبالخصوص لدى المسؤولين على قطاع التعليم والإعلام لرد الاعتبار لحقب مهمة من الأدب الأمازيغي والتاريخ الوطني قديمه وحديثه. أما في الجانب الأدبي فأقترح العمل على محاور عدة مثل.
– جمع أكبر قدر ممكن من الحكايات والأساطير الأمازيغية وإصدارها كأنطولوجيا جامعة في ثلاثة أو أربعة مجلدات أو أكثر.
– إصدار كاطالوك جامع للأيقونات والأشكال الزخرفية والكاليغرافية الأمازيغية وتعميمه على جل المدارس التعليمية والتربوية خاصة منها المهتمة بالفنون التشكيلية.
– تشجيع المترجمين ودور النشر على ترجمة وطبع الأعمال الأدبية الخالدة إلى الأمازيغية مثل »ألف ليلة وليلة« و«دون كيشوت« و«الكوميديا الإلهية«.. إلى آخره.
يقال إن مجلس إدارة عارف بخبايا الأمازيغية بمقدوره إحداث نقلة نوعية في أداء المعهد الملكي، مارأيك؟
نعم مجلس إدارة عارف بخبايا الأمازيغية بمقدوره إحداث نقلة نوعية في أداء المعهد الملكي إذا اهتم كل مختص في مجاله بتعميق بحثه في الاقتراحات التي تروم تحقيق الأهداف العليا للمعهد بشقيها السياسي والثقافي وإذا تضافرت جهود الجميع من أجل كسب هذا الرهان في ظل توفر إرادة سياسية فعلية لإعادة النظر في صيرورة الهوية الوطنية.

يلاحظ العديد من المهتمين أن هناك اختلالات فيما يخص إدراج الأمازيغية في التعليم والإعلام وحتى في مناحي الحياة العامة المغربية، هل توافقهم الرأي أم لا؟
طبعا هناك اختلالات واضحة فيما يخص إدراج الأمازيغية في التعليم والإعلام وحتى في مناحي الحياة العامة المغربية ومرد ذلك إلى جهل البعض وتجاهل البعض الآخر لمبادئ الديمقراطية القائمة على التعددية والتسامح والعقلانية والنسبية.
وبالنسبة للأمازيغية في المغرب فالأمر يستوجب بذل الكثير من الجهود لأن الظرفية تستدعي التراكم لا على مستوى الانتاجات والإبداعات فيما يخص مجال الأمازيغية ولا على مستوى النقاشات التي يمكن أن تفتح في المجال ذاته شريطة الأخذ بعين الاعتبار كل ما تحقق للأمازيغية في العشرية الأخيرة، فعلى مستوى التعليم مثلا، فعدد المؤسسات التي تدرس بها اللغة الأمازيغية حسب الإحصائيات التي قدمت أخيرا بلغ حوالي 4 آلاف مؤسسة، فيما وصل عدد التلاميذ الذين يدرسونها حوالي 600 ألف تلميذ وتلميذة خلال الموسم الدراسي الحالي.
وهذه الأرقام المذكورة تؤشر على حصول تطور ملحوظ في تدريس هذه المادة منذ انطلاقته في الموسم الدراسي 2003 / 2004، حيث تم الشروع في تدريس اللغة الأمازيغية ب317 مؤسسة تعليمية، والعدد الإجمالي للمستفيدات والمستفيدين من دورات التكوين المستمر خلال السنوات الست الماضية بلغ أكثر من عشرة آلاف مستفيد، منهم حوالي 9600 أستاذا و267 مديرا و518 مفتشا و114 من أساتذة مراكز التكوين، أما عدد الأطر التي ستتحمل على عاتقها مسؤولية التكوين مستقبلا فقد بلغ في كل من أكادير وفاس ووجدة، 785 طالبة وطالبا منذ سنة 2007، بالإضافة إلى المسالك المتوفرة في الكليات المذكورة، فإن جامعة ابن زهر بأكادير تتوفر على ماستر في اللغة والثقافة الأمازيغيتين، والفوج الأول المتكون من 28 طالبا تخرج سنة 2007، فيما تخرج الفوج الثاني المكون من 30 طالبا سنة 2009، كما يتابع 78 طالبا دراستهم في مستوى الماستر برسم السنة الجامعية الحالية، لكن رغم ذلك الأمازيغية في المغرب لازالت في بداية الطريق.
إصداراتك الخاصة بالأمازيغية كثيرة موزعة ما بين الرواية والشعر والترجمة، هل حاليا الإبداع الأمازيغي بخير؟
إصداراتي عددها ستة ، لدي على الرف ما يزيد على العشرين مؤلفا تنتظر حظا ما لترى النور وهذه إحدى المعضلات الأساسية التي يعانيها الإبداع الأدبي الأمازيغي.
هل يقنعك تعامل المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية مع المبدعين في مجال الأمازيغية؟
طبعا لا يخيل أن مسألة واحدة فقط هي أن الموقع الإلكتروني للمعهد مثلا لا يتوفر حتى على منتدى للأدب والشعر الأمازيغيين فكيف بإمكانه الإلمام بكل معضلاتنا نحن الكتاب الأمازيغوفونييين؟.

بطاقة تعريف

على إيكن من مواليد بني تجيت إقليم فكيك وهو أستاذ لمادة الفلسفة سابقا وصاحب مؤلفات أمازيغية  وفاعل جمعوي فهو نائب الكاتب العام للجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي فرع الرشيدية وعضو لجنة المجلة الأمازيغية.
أجرى الحوار: عزيز اجهبلي

هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك

    ⵉⵎⵓⴷⴰⵔ – ⴰⵙⵍⵎⴷ ⵙ ⵜⵡⵍⵍⴰⴼⵉⵏ


ⵉⴷⵔ ⴰⴼ ⵜⴰⵡⵍⵍⴰⴼⵜ ⴼⴰⴷ ⴰⴷ ⵙⵓⴳⴳⵣⴻⴷ ⴰⴷⵍⵉ ⴰⴷ ⵏⵖ  ⵉⴷⵔ ⴷⴰ

  • ما رأيك في موقع تاوالت الجديد ؟






    بين النتيجة

    Loading ... Loading ...
  • tamatart

    tamatart



    taddart

    ٍradio awal