img10.jpg

الحكومة المغربية والأمازيغ مع محند العنصر

هذه المقالة تحتوي على تعليقات (4)

4 تعليقات ل “الحكومة المغربية والأمازيغ مع محند العنصر”

  1. ayour says:

    سبحان الله هؤلاء لم يكونو مع الامازيغ في الماضي والان بعد اتضاح الامور رجعوا الى اصلهم وفصلهم

  2. يُعتبر الأمازيغ أشذ إسلاماً في شمال افريقيا من غيرهم ، والإحصائيّات تؤكد أنّ أغلب أئمّة المساجد هم أمازيغ، وأنّ أغلب وأغرب الملحدين هم من العرب!
    وباختزال الإسلام عن العرب والعربيّة، فالتاريخ أكّد ويؤكّد أنّ الأمازيغ أصل الحكمة والحرّية وحقوقِ الإنسان والإنذماج، وعكس ذلك أصرّ ويُصرّ العرب أنهم أصل كل غوغاء وطائفيّة وفتنة وعزلة!
    فلا شكّ أنّ العرب أصحاب العداوةِ بامتيّاز! أمّا مفاهيهم فلا تترّق لأيّ إسلامٍ وسلام، وهي مفاهيم عُروبيَّة يعقوبيّة قومجيّة رجعيَّة، شّيعيَّة شُّيوعيَّة، متسلِّطة مستهترة، عنصريَّة ،عسكريَّة، إستبدادية، طائفيَّة، سلفيَّة،تَّعسُّفيّة، إستغلاليَّة، تَّعجرفيَّة كريهة، غوغائيَّة تافهَة، إستئصاليَّة فاشِيَّة ظَّالمة فاشلة…! وذلك لهدف واحد ووحيد وهو قمعُ أيّ حرِّية، وطمس أيّ هويّة، وهضم أيّ حقّ أوْ مواطنة!
    فلا شيء يشفع عند العرب سوى انهم اقوى الشعوب واشرفها واذكاها وارحمها واكرمها واشجعها! نرجوا منكم النشر

  3. salam

    أقول لمن يقولون ان القرآن عربي وأن الرسول (ص)عربي وأن لغة الجنة عربية،أقول لهم أتقولون هذا لترفعوا من شأنكم،أم تقولونه حبا في الله،إذا كان حبا في الله،فإن الله خلق الناس متنوعة الألسن والألوان والعرق،وأراد الله سبحانه وتعالى أن يكون التنوع في الخلق وهو يعرف كل اللغات وهو الذي خلق عباده وهو الأعلم بخلقه وأمورهم،ولم يخلق هذا التنوع عبثا،وأراد سبحانه وتعالى أن يكون أكرمهم عنده أتقاهم وليس أكرمهم عنده من تحدث العربية،أما عن أهل الجنة يتكلمون العربية،فما هو الغريب في ذلك،أم تريدون القول على أن الأفغان والإندونيسين والباكستانيين ووالصينيين والهنود والفلبينيين المسلمين والكازاكيين والادربايدجانيين وغيرهم من المسلمين المؤمنين ممن لا يتكلم العربية لا يدخلون الجنة،أم حصرتم الجنة للأعراب فقط،أنسيتم أن الله هو الذي خلق الألسن،وهو قادر على أن يفعل كل شيء يوم القيامة،لقد أصبحتم مثل اليهود اللذين يقولون نحن أعظم خلق وأحب خلق لله،ونحن الأمازيغ أهل المغرب نقول:إن الله خلق الناس شعوبا وقبائل ليتعارفوا وإن أكرمهم عند الله أتقاهم،ولا فرق بين أنواع الناس إلا بالتقوى وليس الفرق باللغة،أيها الأعراب القوميون لا تحاولوا تغيير ما خلق الله،وارجعوا إلى الدين الصحيح،دين التواضع والمحبة في الله،فمن تواضع لله رفعه،واتركوا الجاهلية التي دفنتم فيها فلدات أكبادكم وأستعبدتم فيها الناس وقد خلقهم الله أحرارا،وإني لأراكم لا تزالون أكثر الناس جدلا مثلما كنتم في الجاهلية،وهذا يظهر في تعاملكم مع نسائكم ومع المسلمون الغرباء عندكم،أتؤمنون بالدين على هواكم،إنكم تريدون أن يصبح المغرب عربيا لتكون سياحتكم الفاسقة فيه سهلة،ويكون الأمرسهلا لاغتصاب القاصرات باللغة العربية،لأنكم لا تقدروا على فعل ذلك في أوروبا لأنكم ستسجنون وستشوهون،أما عندنا فوجدتم من اشتريتموهم بأمواكم البترولية،فخانوا البلد والعباد وباعوا شرفهم،نحن أمازيغ وأنتم أعراب ولستم عرب،لأن العرب الأقحاح دمرتموهم كما تحاولون تدميرنا،ولكن حدار نحن لسنا مثل العرب،لأنها حاولت أمم أخرى من قلبكم ولم تفلح،لاننا أبناء مازغ الأحرار.

  4. ازول

    إنني إلى حد الآن لا أعرف لماذا يتدخلون
    أعراب الشرق في شؤون المغرب،إنهم لا يعرفون من المغرب إلا الإسم وبعض العاهرات بنات أعمامهم،أما عن تاريخ المغرب فأنصحهم أن يقرؤوا التاريخ الصحيح،وليس التاريخ الذي وضعه المستشرقون والإستعمار والخونة الأعراب الأقلية اللذين يعيشون بين الأمازيغ،ولكن ليس الخطر الكبير أعراب المشرق،بل أعراب المغرب اللذين يوشوشون ويزورون هوية البلاد بمساعدة من القوميون الأعراب المشارقة،إننا نحن أهل المغرب مسلمين أمازيغ أحببنا اللغة العربية لنكون أقرب لفهم الدين الحنيف،ولم نفكر يوما في خيانة ديننا الإسلامي،بل جاهدنا دائما في سبيل الله،وجاهد أيضا االأمازيغي المسلم رغم أنه لم يعرف أي حرف من العربية،جاهدنا في الأندلس وكل شمال إفريقيا ووسطها وهدى الله الناس إلى الإسلام في السنغال والنيجر ومالي واتشاد على يد المغاربة،وجاهدوا في سبيل الله في فلسطين والجولان وغيرها من البلدان العربية حتى الإستشهاد،والآن نتهم بالخيانة من طرف قوم قال الله فيهم أنهم أشد كفرا ونفاقا،إقرؤوا ماذا قال صلاح الدين الأيوبي رحمة الله عليه عن المغاربة،إسألوا أهل الأندلس عن المرابطين والموحدين،إن بعض الجاهلين وهم بقايا الجاهلية بعنصريتهم وجبروتهم في الخليج،يريدون أن يجعلوننا أعرابا من الدرجة الأخيرة وهم الساميون،هم الأعراب ونحن المعربين،لا لا لا ثم لا،نحن مسلمون خلقنا الله تعالى كما أراد لنا،لساننا وعرقنا ودمنا غيرعربي،وأسأل من يقول أن القرآن عربي والرسول عربي ولغة الجنة عربية،أسألهم هل اللغة العربية وحدها ستدخل الجنة؟وما بالكم في مليار من المسلمين لايتكلمون العربية وهم أكثرغيرة على الإسلام ،مثلا باكستان وأفغانستان وإندونيسيا ومليزيا والصومال وغيرهم من الدول التي لا تسيء للمغاربة،ولا يأتي السوء إلا منكم يا أعراب.

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك

    ⵉⵎⵓⴷⴰⵔ – ⴰⵙⵍⵎⴷ ⵙ ⵜⵡⵍⵍⴰⴼⵉⵏ


ⵉⴷⵔ ⴰⴼ ⵜⴰⵡⵍⵍⴰⴼⵜ ⴼⴰⴷ ⴰⴷ ⵙⵓⴳⴳⵣⴻⴷ ⴰⴷⵍⵉ ⴰⴷ ⵏⵖ  ⵉⴷⵔ ⴷⴰ

  • ما رأيك في موقع تاوالت الجديد ؟






    بين النتيجة

    Loading ... Loading ...
  • tamatart

    tamatart



    taddart

    ٍradio awal