img8.jpg

سلطات الامن الليبية تمنع نشر الملصق الرسمي لمهرجان الزي التقليدي بكباو

كباو \ تاوالت خاص
منعت سلطات الامن الليبية نشر الملصق الرسمي الذي ثم تصميمه خصيصا للدورة التالثة لمهرجان الزي التقليدي الذي انتهت فعالياته قبل ايام ببلدة كباو بادرار نفوسا – الجبل الغربي – ، بدعوى ان الملصق يحتوى على كتابات بالتيفيناغ ( حروف اللغة الليبية القديمة) -انظر الملصق اعلاه – ، وكانت السلطات الامنية في ليبيا قد منعت نشر هذا الملصق بحجة تحريم استخدام التيفيناغ و اية لافتات تشير الى الامازيغية او تأتي على ذكرها ، كما منع رجال الامن الحديث على المنبر بالامازيغية او الغناء بها اثناء فعاليات المهرجان في نسخته التالثة ، وجاءت الخطوة بعكس الدورات السابقة التى احيتها فرقا موسيقية تتغنى باللغة الامازيغية – فرقة كباو بقيادة الفنان – محمد گلو وفرقة ؤسان الممنوعة من السفر ، ورفعوا لافتات مكتوبة بالتيفيناغ
- نشرت تاوالت تقريرا مصورا في حينها- ،
ويقول نشطاء الحركة الامازيغية بكباو والذين اشرفوا على الدورتين السابقتين ” ان الحكومة متمثلة في سلطاتها الامنية منعت نشر الملصق او استخدامه بحجة انه يحتوي على حروف التيفيناغ ، كما اشترطت السلطات الامنية عدم احياء المهرجان بالموسيقى الامازيغية وبتعليمات صارمة في التنفيذ ” ،
هذا وانتهت قبل ايام فعاليات مهرجان الزي التقليدي التالث بكباو تحت شعار – حنين للتراث – ، بدون مضاهر للتيفيناغ او الغناء باللغة الامازيغية او الحديث بها على منبر الحفل ،
وجاءت الخطوة مصحوبة بمظاهر العداء المبالغ فيه عقب خطابات العقيد القدافي مؤخرا وتنكره للامازيغية ووجودها في ليبيا في خطاب رسميا له ، حيث دعى في خطابه الذي القاه في مارس الماضي الى سحق الامازيغ ومطاردة نشطائهم في الداخل والخارج ،،،، ” سحقهم وسحق افكارهم ” – العقيد القدافي – مادعا لفيفا من المثقفين والقيادات الامازيغية في المملكة المغربية الى تشكيل لجنة دولية لمساندة الحقوق الامازيغية في ليبيا والصحراء ، وسلمت اللجنة قبل اسابيع مذكرة احتجاج رسمية الى العقيد القدافي عن طريق سفيره في الرباط ، ردا على تهديداته واعلانه مطاردة وسحق النشطاء والقيادات الامازيغية في الداخل والخارج ،،،،
الي ذلك منعت السلطات الامنية الليبية حمل لافتات بالتيفيناغ -الحروف الليبية القديمة – في مهرجان لالوت الذي اقيم مؤخرا ، واشترطت على مدير المهرجان عدم استخدام اية مضاهر للتيفيناغ والغناء بالامازيغية ، أوالغاء المهرجان نهائيا ،،،
ويرى مراقبون للشان الامازيغي في ليبيا بان الخطوة جاءت تحمل رائحة العنصرية المقيتة التى يمارسها العقيد القدافي ضد مواطنيه الامازيغ ، وهي خطوة معاكسة ومتضادة مع خطوة نجله – سيف القدافي – اثناء حديثه قبل عامين لنشطاء امازيغ في مدينة يفرن بادار نفوسا – الجبل الغربي – حيث قال انه امازيغي ايضا ، وسمح وقتها في خطوة لم يفهمها أحد ، سمح بالغناء والرقص بالامازيغية ،،،،،،

٭ نسخة الملصق الدى سمحت به السلطات الامنية الليبية في الدورة التالثة لمهرجان الزي التقليدي بكباو ،،،

هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك

    ⵉⵎⵓⴷⴰⵔ – ⴰⵙⵍⵎⴷ ⵙ ⵜⵡⵍⵍⴰⴼⵉⵏ


ⵉⴷⵔ ⴰⴼ ⵜⴰⵡⵍⵍⴰⴼⵜ ⴼⴰⴷ ⴰⴷ ⵙⵓⴳⴳⵣⴻⴷ ⴰⴷⵍⵉ ⴰⴷ ⵏⵖ  ⵉⴷⵔ ⴷⴰ ⴰⴷⵍⵉⵙ ⴰⴷ ⵉ “iPad” ⵏⵙⵙⵉⵔⵎ ⴰⵜ ⵏⵙⵓⴼⵖ ⵉ “anduyd” ⵏⵖ ebook  

  • ما رأيك في موقع تاوالت الجديد ؟






    بين النتيجة

    Loading ... Loading ...
  • tamatart

    tamatart



    taddart

    ٍradio awal