img15.jpg

أيها الجرذان عودي إلى جحورك

ازول
نعيد نشر مقالة ماس \ سوف ن اوال \ نظرا لوجود اخطاء سببها ادارة التحرير ، اسفنا موصول الى الكاتب صاحب المقال ٠ ونامل من القراء اعادة قراءته ٠ التحرير

في الآونة الأخيرة استطاعت الشمس أن تجد لخيوط من شعاعها طريقا ـ من بين السحب الكثيفة والمظلمة ـ إلى الأرض لتشع قليلا من الدفء في ربوعها وصاحب ذلك خروج الكثير من الجرذان والسحالي والحرباوات وبعض الأفاعي !! بعد أن كانت متوارية متفرجة وتاركة غيرها يتلظى بلفيح البرد القارص صامدا في وجه الزوابع والرياح، محتملا برحابة صدر الإصابة بكل الأمراض المصاحبة لهذا البرد والمتراوحة بين السل والزكام وربما غيرها ـ بالرغم من أن بعضا من أل ( غيرها ) هذا أقحم وفرض عليه الوقوف في هذا البرد والتاريخ والأحكام خير دليل _….. وكان لخروجها من جحورها دوي هائل خدع حتى البعض من أولئك _ أنصاف الرجال ـ الذين أصيبوا ببعض الرشح جراء إخراج رؤوسهم من مخابئها ـ بين الفينة والأخرى ـ أثناء موجة البرد…. وغاب عن الكثير أن من سمح لهذا الشعاع بالتسلل إلى الأرض هو نفسه من اكتشف أن حليب بعض الأمهات ( سم زعاف ) يسقى لأطفال ليبيا الأبرياء، وهو من نبهنا إلى أن كلام الجدات ما هو إلا خرافات…… والمفارقة هنا هو أن سحالينا وأفاعينا هذه على علم تام بذلك ولكن ما باليد حيلة فهي الحرباوات هكذا منحها الله ميزة التلون بلون أرضيتها حتى تحمي نفسها وتصل مبتغاها…….

تحت كل ما سبق ـ وضربا بعرض الحائط لكل تلك الأصوات الوطنية الصادقة وتحت لافتة كبيرة تقول ـ احتفالا بذكرى قدوم نجل القائد الدكتور سيف…… ـ نظمت هذه الأفاعي والسحالي ندوة اختارت لها من الأسماء ( الهوية الليبية ) ـ بضم الهاء يا أساتذة !! وهذا العنوان هو ما جعل الكثير من الشباب يتنادى للحضور والمشاركة من بعض نفوسة وأرض زوارة بل وحتى بنغازي !! نعم بنغازي ـ جلس مفكرونا ودكاترتنا _ في القانون والهندسة ـ وبعض المستغفلين يخوضون يمنة وشمالا في مفهوم الهوية وخصائصها…. ولكن قبل ذلك لابد من بعض ـ البهارات والتوابل ـ لهذه الطبخة فكانت برقية للأخ القائد _ فأسلوبنا ليس كالآخرين الذين يجعلون من البرقية مسك الختام أي ( التحلية ) بل جعلناها من (المقبلات) ـ فمن يدري ربما ينفرط اللقاء باكرا وتضيع الفرصة التي من أجلها تم هذا اللقاء !! … وكانت باقات من الورود للقائد ونجله… ألم نقل أننا لسنا كالآخرين؟!! …. ثم أطنب إمام الأمة ـ على غرار أمين الأمة ـ في نثر مزيد من البهارات ـ لمن فاته حضور أولها من بعض الأجهزة ـ…….

عموما …. ففي الوقت الذي نحيي فيه بكل إجلال وإكبار كل السادة الذين قدموا مداخلاتهم بخصوص الموضوع المطروح ونكبر فيهم مجهودهم الرائع وصدق نواياهمـ وهم من أشرنا إليهم بالمستغفلين ـ… فإننا نسجل الآتي:

1 _ أن كل ما جرى كان تحت رعاية وبإشراف رابطة شباب يفرن ـ وهي آلية من آليات النظام ـ والشرف لها فقط !!!

2 _ أن بعض المداخلات على هامش اللقاء ـ وإن كانت من بعض أل ( غيرها ) ـ ليست إلا انعكاسا لأفكار فردية وشخصية جدا لا تنم إلا عن شخصية هذا الزعيم ! أو ذاك

3 _ نحن شباب الحركة الأمازيغية بالداخل ومن كل المناطق الليبية الناطقة والغير ناطقة باللسان الليبي (( نستحي ))!! أن ندعي مجرد التفكير ـ إن لم يكن مسبوقا بإيحاء !!! ـ الإقدام على مثل هذا العمل البديع

4 _ ليعلم جميع الليبيون أن الحركة الأمازيغية في ليبيا حركة حقوقية بالدرجةالأولى الشأن الليبي عموما شأنها والهمّ الليبي إجمالا همّها وبالتالي فإنها تتسامى عن كل الأساليب الحقيرة المنتهجة من بعض أشباه الرجال وتنبذ كل نفعي متسلق ومتملق
5 _ البيان الختامي لـ ( تامونت ن إيمازيغن ن ليبيا ) ( ملتقى ليبيا الأمازيغية ) هو الذي يحدد _ وفي إطاره فقط ـ كيفية التعاطي مع كل الأطراف وما عداه يظل خزعبلات صبيانية مكشوفة سلفا٠

أول الغيث قطرة ثم ينهمر ……
وللحديث بقية……..
I _ yefren

سوف ن اوال

هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك

    ⵉⵎⵓⴷⴰⵔ – ⴰⵙⵍⵎⴷ ⵙ ⵜⵡⵍⵍⴰⴼⵉⵏ


ⵉⴷⵔ ⴰⴼ ⵜⴰⵡⵍⵍⴰⴼⵜ ⴼⴰⴷ ⴰⴷ ⵙⵓⴳⴳⵣⴻⴷ ⴰⴷⵍⵉ ⴰⴷ ⵏⵖ  ⵉⴷⵔ ⴷⴰ

  • ما رأيك في موقع تاوالت الجديد ؟






    بين النتيجة

    Loading ... Loading ...
  • tamatart

    tamatart



    taddart

    ٍradio awal