img15.jpg

حوار حول الهوية الليبية في يفرن

يفرن
تحت اشراف منظمة الشباب الليبي, ومنتدى شباب يفرن عقدت يوم الأتنين 28\8\2006م ندوة حول ((حوار الهوية الليبية …من أجل ليبيا الغد )) وذلك بقاعة الضمان الإجتماعي بمدينة يفرن ,وقد تم عقد ثلاث جلسات .
الجلسة الأولى :-
ترأس إدارة الجلسة الأولى د.مسعود محمد مادي , وألقيت خلال هذه الجلسة أربعة أوراق تم عرضها من قبل الإخوة التالي ذكرهم :
1: د.سوسف أحمد الختالي ,وكان عنوان محاضرته ((العمارة التقليدية أحدى مفردات الهوية )).
2: الأخ\صلاح علي نقاب , وكان عنوان ورقته ((كلمات تعني أكثر من استطاعتها)).
3:د.فتحي سالم أبوزخار ,وعنوان ورقته ((حوار الهوية الأمازيغية …وليبيا الغد)).
4: أ.نزار أحمد كعوان ,وعنوان ورقته ((خواطر حول أبعاد وسمات الهوية الثقافية الليبية )).
هذا وقد تغيب كل من أ.منصور أبوشناف ,د.عبد الوهاب الزنتاني بعذر .
الجلسة الثانية :-
كانت حلقة نقاش , حيث ادار النقاش د.فتحي سالم أبو زخار ,وبعد استراحة قصيرة دامت ربع ساعة ,فتح باب الحوار بين المشاركين بأوراق علمية ,وجمهور الحاضرين,بعد نقاش مستفيض توصل الحاضرون إلى جملة من النقاط , تمت صياغتها من قبل لجنة الصياغة ,في صورة مشروع توصيات ,تم استعراضها في الجلسة الختامية .
الجلسة الثالثة :-
إستؤنف برنامج الندوة بعد أن تم تجميع مشروع التوصيات وعرضه على الحاضرين ,أعتمد التصور بصيغته النهائية على النحو التالي :
ا_التأكيد على أن الحوار الهادف هو الذي سيعمد الطريق نحو ليبيا الغد .
ب_تعتبر الأمازيغية مكون رئيس في الهوية الوطنية وعلى مؤسسات الدولة ترجمة ذلك في برنامج عمل وحركة يشارك فيها أبناء وبنات الشعب الليبي على حد سواء.
ج_الإهتمام بالثقافة الأمازيغية والتراث الأمازيغي من خلال وسائل الإعلام المختلفة .
د_على الجهات المعنية بإشهار الجمعيات الأهلية ضرورة العمل على تسهيل إجراءات الإشهار وتذليل الصعوبات أمام الراغبين في تأسيس الجمعيات التي تعنى بالثقافة والتراث الأمازيغي الليبي .
ه_إعادة النظر في مجمل القوانين بما يتفق ويؤكد الهوية الليبية.
إثر ذلك رفعت الجلسة على تمام الساعة الثالثة ظهراً بترديد النشيد الوطني ؛ هذا وقد حضر جلسات الندوة عدد كبير من المهتمين بالموضوع وبالشأن الأمازيغي ,من كل من نالوت , جادو , زوارة , يفرن والرياينة ..إلخ كان حضورا لافتا يصل عددهم إلى قرابة ثلاثمئة وخمسين مواطناً.

وفي مساء ذات اليوم صاحب الندوة نشاطات مختلفة تمثلت في زيارة قرية آت ؤغسروا , حيث اطلع الحضور على فن العمارة الأمازيغي فيها وألقى د.يوسف الختالي المتخصص في فن العمارة , العديد من الملاحظات على فن العمارة الأمازيغي في منطقة الجبل ,وأن هذه القرية تمثل نمودج من نمادج ذلك الفن ,يبين مدى استعمال المواد الأولية المحيطة واستغلالها إلى ابعد استغلال من الجص وجدوع الزيتون والنخيل , وكيف أن فكرة توازن القوى حافظت على بقاء هذه القرية لميئات السنين وأكد على صيانتها , والإحتفاظ بها كمكون من مكونات الهوية الأمازيغية وبقية قرى الجبل.
وعند تمام الساعة الثامنة والنصف مساءاً انتقل الحضور إلى الساحة الشعبية , حيث مقر نادي يفرن الرياضي الثقافي الإجتماعي , حيث قدمت أمسية شعرية بالأمازيغية تسابق فيها عدد من الشعراء بقصائدهم تخلل ذلك أغاني أمازيغية أحيتها فرقة ؤسان من زوارة وفرقة آت ؤغاسروا من يفرن وغيرهم من الفنانين صحبت كل ذلك فرقة الفنون الشعبية ,استمر الحفل الساهر حتى ساعة متأخرة من الليل .
مع العلم أنه تم تغطية الندوة و وقائع الحفل إعلامياً وتوثيقياً من جهات عدة خاصة وعامة ,وكانت نفقات الحفل والندوة بالمجهود الذاتي .

من يفرن

هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك

    ⵉⵎⵓⴷⴰⵔ – ⴰⵙⵍⵎⴷ ⵙ ⵜⵡⵍⵍⴰⴼⵉⵏ


ⵉⴷⵔ ⴰⴼ ⵜⴰⵡⵍⵍⴰⴼⵜ ⴼⴰⴷ ⴰⴷ ⵙⵓⴳⴳⵣⴻⴷ ⴰⴷⵍⵉ ⴰⴷ ⵏⵖ  ⵉⴷⵔ ⴷⴰ

  • ما رأيك في موقع تاوالت الجديد ؟






    بين النتيجة

    Loading ... Loading ...
  • tamatart

    tamatart



    taddart

    ٍradio awal